منتدى إقرأ الثقافي
المواد المنشورة هنا لا تعبر بالضرورة عن رأي القائمين عليها
غايتنا رضى الله سبحانه, و هدفنا تثقيف الأمة الإسلامية بكل العلوم

منتدى إقرأ الثقافي

منتدى ثقافي للكتب باللغات الكوردية, العربية, الفارسية
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  المنشوراتالمنشورات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر
 

 شبهات NLP وممارسات الطاقة الكونية - عمرة بنت محمد

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابو علي الكردي
المدير
ابو علي الكردي

عدد المساهمات : 7659
السٌّمعَة : 30
تاريخ التسجيل : 01/09/2013
العمر : 58
الموقع : أربيل

شبهات NLP وممارسات الطاقة الكونية - عمرة بنت محمد Empty
مُساهمةموضوع: شبهات NLP وممارسات الطاقة الكونية - عمرة بنت محمد   شبهات NLP وممارسات الطاقة الكونية - عمرة بنت محمد I_icon_minitimeالإثنين مايو 28, 2018 6:10 pm

شبهات NLP وممارسات الطاقة الكونية - عمرة بنت محمد 70210


شبهات NLP
وممارسات الطاقة الكونية
اعداد: عمرة بنت محمد

لا يخفى على أحد أن الشرك أظلم الظلم، وإنّ الرسول - صلى الله عليه وسلم - قد حذّر أمته من الشرك، وبين أنَّه أخفى من دبيب النمل، وسدَّ الطرق المؤدية إليه.
وللأسف نجد في وقتنا الحالي عودة للشرك قوية في صور متعددة ومسميات مختلفة تحت مظلة الدورات التدريبية، فلبس على الناس دينهم.
فأصبح الناس يعبدون مع الله إلهاً آخر وأكثرهم لا يشعرون، حيث أصبحت الطاقة الكونية هي الإله، الشافي، الرزاق، فمن تعلَّمها ومارس تطبيقاتها فقد حاز على كلِّ شيء ومن لم يتلَّمها فقد خسر الخُسران المبين.
الخطب جلل والأمر ليس بالهيِّن، فهو يحتاج لتضافر جهود المشايخ، وطلبة العلم، للتحذير من هذا الفكر الوافد، وفي نفس الوقت نشر وغرس التوحيد في نفوس الناس، ويحتاج كذلك إلى سن القوانين الرادعة لمثل هؤلاء المدربين، ومنع هذه الدورات المشبوهة؛ فهي أشدُّ فتكاً وخطراً من المسكرات، وأكل لأموال الناس بالباطل.
وما هذا البحث إلاَّ اجتهاد متواضع في هذا الموضوع، لتوضيح الأمور، وإزالة الضباب الذي لحق بكثير من القلوب والعقول.


رابط التحميل


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://iqra.ahlamontada.com
 
شبهات NLP وممارسات الطاقة الكونية - عمرة بنت محمد
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى إقرأ الثقافي :: القسم العربي :: الدعوة الإسلامية , الثقافة الإسلامية, الزهد والرقائق-
انتقل الى: