منتدى إقرأ الثقافي
المواد المنشورة هنا لا تعبر بالضرورة عن رأي القائمين عليها
غايتنا رضى الله سبحانه, و هدفنا تثقيف الأمة الإسلامية بكل العلوم
منتدى إقرأ الثقافي
المواد المنشورة هنا لا تعبر بالضرورة عن رأي القائمين عليها
غايتنا رضى الله سبحانه, و هدفنا تثقيف الأمة الإسلامية بكل العلوم
منتدى إقرأ الثقافي
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

منتدى إقرأ الثقافي

منتدى ثقافي للكتب باللغات الكوردية, العربية, الفارسية و الإنجليزية
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  المنشوراتالمنشورات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

 

 خطبة الجمعة في إيران تديين السياسة وتسييس الدين د. معتصم صدّيق عبد الله و د. محمد السيد الصياد

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابو علي الكردي
المدير
ابو علي الكردي

عدد المساهمات : 10430
تاريخ التسجيل : 01/09/2013
العمر : 59
الموقع : أربيل

خطبة الجمعة في إيران تديين السياسة وتسييس الدين د. معتصم صدّيق عبد الله و د. محمد السيد الصياد Empty
مُساهمةموضوع: خطبة الجمعة في إيران تديين السياسة وتسييس الدين د. معتصم صدّيق عبد الله و د. محمد السيد الصياد   خطبة الجمعة في إيران تديين السياسة وتسييس الدين د. معتصم صدّيق عبد الله و د. محمد السيد الصياد I_icon_minitimeالثلاثاء نوفمبر 03, 2020 3:43 pm

خطبة الجمعة في إيران تديين السياسة وتسييس الدين د. معتصم صدّيق عبد الله و د. محمد السيد الصياد Yoo_ay10


خطبة الجمعة في إيران تديين السياسة وتسييس الدين
د. معتصم صدّيق عبد الله و د. محمد السيد الصياد
الناشر المعهد الدولي للدراسات الإيرانية

بعد الثورة الإيرانية وبعد وصول الفقهاء إلى السلطة في البلاد باتت خطبة الجمعة في إيران اليوم مِن أهمّ الفعاليات المتعلقة بالخطاب الديني، الذي تحرصُ النخبة الدينية على بثّه إلى الجماهير، إذْ تتضمن الخطبة الرسائل التي يريد الوليّ الفقيه إيصالها إلى المجتمع والمسؤولين، وكذلك إلى الداخل والخارج على السواء.
وتبرز عدَّة تساؤلات تخصّ خطاب الجمعة في عهد الولائيين، متعلقة بمدى التحولات التي طرأت على فلسفة الجمعة ومقاصدها مِن الناحية العبادية والمقاصدية، أوْ من ناحيةِ الموضوع والمضمون، وكذلك بمدى التحولات الخاصة بجوانب الشكل والإدارة، وعلاقة الخطباء والأئمة بما هو سياسيّ، ليؤول المطاف إلى سؤال الاستقلالية، أيْ: علاقة الأئمة والخطباء بالسلطة السياسيّة، وهل هم ممثلون للحوزة ودرسها الفقهي، أو ممثلون للنخبة الحاكمة، وتوجهاتها؟
وَمِن ثمّ تتأتى أهمية هذه الدراسة، التي نحاول من خلالها إبراز موقع الوليّ الفقيه في مسألة الجمعة وهيكلها، وفي اختيار موضوعاتها، وتعيين وعزل أئمتها، وكذلك موقعها لدى النخبة الدينية الحاكمة، وحقيقة دورها السياسي!

رابط التحميل

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://iqra.ahlamontada.com
 
خطبة الجمعة في إيران تديين السياسة وتسييس الدين د. معتصم صدّيق عبد الله و د. محمد السيد الصياد
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى إقرأ الثقافي :: القسم العربي :: ايران : السياسة والتاريخ والجغرافيا وكل ما يتعلق بها-
انتقل الى: