منتدى إقرأ الثقافي
المواد المنشورة هنا لا تعبر بالضرورة عن رأي القائمين عليها
غايتنا رضى الله سبحانه, و هدفنا تثقيف الأمة الإسلامية بكل العلوم
منتدى إقرأ الثقافي
المواد المنشورة هنا لا تعبر بالضرورة عن رأي القائمين عليها
غايتنا رضى الله سبحانه, و هدفنا تثقيف الأمة الإسلامية بكل العلوم
منتدى إقرأ الثقافي
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

منتدى إقرأ الثقافي

منتدى ثقافي للكتب باللغات الكوردية, العربية, الفارسية و الإنجليزية
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  المنشوراتالمنشورات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

 

 الأخباريون والسياسة في إيران تأليف محمد السيد الصياد

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابو علي الكردي
المدير
ابو علي الكردي

عدد المساهمات : 10486
تاريخ التسجيل : 01/09/2013
العمر : 59
الموقع : أربيل

الأخباريون والسياسة في إيران تأليف محمد السيد الصياد  Empty
مُساهمةموضوع: الأخباريون والسياسة في إيران تأليف محمد السيد الصياد    الأخباريون والسياسة في إيران تأليف محمد السيد الصياد  I_icon_minitimeالأربعاء نوفمبر 11, 2020 6:08 pm

الأخباريون والسياسة في إيران تأليف محمد السيد الصياد  Aeyooi10


الأخباريون والسياسة في إيران
تأليف محمد السيد الصياد
الناشر المعهد الدولي للدراسات الايرانية

يُعتبر التيَّار الأَخْباريّ في إيران من أقوى التيَّارات الدينية ذات التأثير في المشهد الحوزوي العام، وما يتبعه من انعكاسات على الساسة والسياسة، ذلك أنّ التيّار استطاع أنْ يتحوّل من مجرّد مدرسة فقهية لها أصولها، وضوابطها في فهم النصوص، والصناعة الفقهية، إلى تيّارٍ عامّ، أقرب إلى الآيديولوجيا، فخرجَ من ضوابط ومحدودية المدرسية والهرمية إلى مرحلة الشيوع والعموم، حتى انسحب تأثيره على جل التيَّارات والمدارس الأخرى حتى ولو لم تتبنَّ كل مقولاته.
ربما ساهم في إعادة النظر لهذه المدرسة الأخبارية تلك الضربات التي تعرضت لها بعد الثورة الإيرانية 1979م، واختفاء مشايخها ومنظّريها من الساحة الدينية والإعلامية، أو كمونهم، لصالح مُنظّري الثورة والنخبة الدينية الجديدة. كذلك فإنَّ التيَّار استولى على الساحة الدينية الشيعية لأكثر من مئتَي عام بعد تأسيسه على يد الأسترابادي، قبل كمونه بسبب عوامل متشابكة، بعضها خارجيّ كتدخّل السُّلْطة السياسية لتقوية التيَّار الأصوليّ على حساب الأخباريين، وبعضها داخليّ كجمود التيَّار عند الزمن الروائي دون إدراك عميق للواقع الديني والاجتماعي، فبدا كأنّه عاجز عن إيجاد الحلول الفقاهية والفتووية لعموم الناس، وهنا جاء دور التيَّار الأصولي الذي تبنى الاجتهاد وتجاوب كثيرًا مع حاجات الناس. فهذا الواقع التاريخي في الحوزة والمشهد الديني لم يكُن ليمرّ دون عودة التيَّار أو أفكاره في التفاعلات الداخلية بالحوزة.

رابط التحميل

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://iqra.ahlamontada.com
 
الأخباريون والسياسة في إيران تأليف محمد السيد الصياد
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى إقرأ الثقافي :: القسم العربي :: ايران : السياسة والتاريخ والجغرافيا وكل ما يتعلق بها-
انتقل الى: