منتدى إقرأ الثقافي
المواد المنشورة هنا لا تعبر بالضرورة عن رأي القائمين عليها
غايتنا رضى الله سبحانه, و هدفنا تثقيف الأمة الإسلامية بكل العلوم
منتدى إقرأ الثقافي
المواد المنشورة هنا لا تعبر بالضرورة عن رأي القائمين عليها
غايتنا رضى الله سبحانه, و هدفنا تثقيف الأمة الإسلامية بكل العلوم
منتدى إقرأ الثقافي
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

منتدى إقرأ الثقافي

منتدى ثقافي للكتب باللغات الكوردية, العربية, الفارسية و الإنجليزية
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  المنشوراتالمنشورات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

 

 الجماهيريات العنيفة في العلاقة بين السياسة والمعرفة والجماهير تأليف فاضل الربيعي

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابو علي الكردي
المدير
ابو علي الكردي

عدد المساهمات : 10662
تاريخ التسجيل : 01/09/2013
العمر : 60
الموقع : أربيل

الجماهيريات العنيفة في العلاقة بين السياسة والمعرفة والجماهير تأليف فاضل الربيعي  Empty
مُساهمةموضوع: الجماهيريات العنيفة في العلاقة بين السياسة والمعرفة والجماهير تأليف فاضل الربيعي    الجماهيريات العنيفة في العلاقة بين السياسة والمعرفة والجماهير تأليف فاضل الربيعي  I_icon_minitimeالجمعة أغسطس 21, 2020 11:00 am

الجماهيريات العنيفة في العلاقة بين السياسة والمعرفة والجماهير تأليف فاضل الربيعي  73912


الجماهيريات العنيفة
في العلاقة بين السياسة والمعرفة والجماهير
تأليف فاضل الربيعي

في كتاب الربيعي الاخير, ما يدعو لوقفة تأمل ومراجعة , فلأول مرة يتم التخلي عن قدسية الجماهير وما تصدح به من شعارات صاخبة , فهو في جرأة نادرة , يعنف جماهيريات بحالها , كونها كانت ترسم في لاوعيها , مصير شعبها القلق , لأول مرة يعاقب فيها كاتب , بل وينتقد بمرارة , جماهيريات كان له نصيب منها في تاريخه السياسي , ولأول مرة يهجو فيها كاتب طوائف هو يحكم ولادته في المركز من احداها , ولأول مرة يخرج كاتب من راسب تاريخه المثقل , ( انصر قبيلك ظالما أو مظلوما ) لينصر ما يسعف العراق ويقيله من عثرته , ولأول مرة يخرج كاتب معاصر , من اكساء النص بطلاء مداهن وحداثوي , ليس اكثر من اعتمال قائم في النفس الأمارة بالسوء , اذ ليس من دون معنى , أن تجد صفوفا قطيعية تضرب في السياسة كحاطب ليل يهوي بمؤثر الاحترابات التاريخية الناضحة من معين آسن , لا عمل له , إلا في تغذية أوار التقطيع بمرجعية هويات مذهبية وطائفية وعرقية ما فوق خرافية .. وليس من دون معنى , أن تجد الشكل الختامي لحكومة عراقية , بعد انهيار كاريزما الدولة المهيبة في بغداد , وهي تتراكض في الاتجاه المعاكس , لكل ما في الديمقراطية من تمثل وتاريخية وصيرورة وتراكم بناء ذاتي حجرا إثر حجر , فالديمقراطية كسلعة تصدير , يمكنها أن تتماهى مع زراعة النخيل في آلاسكا , والديمقراطية في عراق ملتهب , منزوع الدولة والامن والاستقرار , كمن يتحدث عن أليس في بلاد العجائب ..

رابط التحميل

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://iqra.ahlamontada.com
 
الجماهيريات العنيفة في العلاقة بين السياسة والمعرفة والجماهير تأليف فاضل الربيعي
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى إقرأ الثقافي :: القسم العربي :: السياسة ,الآقتصاد-
انتقل الى: