منتدى إقرأ الثقافي
المواد المنشورة هنا لا تعبر بالضرورة عن رأي القائمين عليها
غايتنا رضى الله سبحانه, و هدفنا تثقيف الأمة الإسلامية بكل العلوم
منتدى إقرأ الثقافي
المواد المنشورة هنا لا تعبر بالضرورة عن رأي القائمين عليها
غايتنا رضى الله سبحانه, و هدفنا تثقيف الأمة الإسلامية بكل العلوم
منتدى إقرأ الثقافي
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

منتدى إقرأ الثقافي

منتدى ثقافي للكتب باللغات الكوردية, العربية, الفارسية و الإنجليزية
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  المنشوراتالمنشورات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

 

 الوضع القانوني بين الشريعة الاسلامية والقانون الوضعي-طارق البشري

اذهب الى الأسفل 
2 مشترك
كاتب الموضوعرسالة
ابو عبدالرحمن الكردي
مشرف
ابو عبدالرحمن الكردي

عدد المساهمات : 5014
تاريخ التسجيل : 03/09/2013
العمر : 45
الموقع : (أرض الله الواسعة)

الوضع القانوني بين الشريعة الاسلامية والقانون الوضعي-طارق البشري Empty
مُساهمةموضوع: الوضع القانوني بين الشريعة الاسلامية والقانون الوضعي-طارق البشري   الوضع القانوني بين الشريعة الاسلامية والقانون الوضعي-طارق البشري I_icon_minitimeالأحد أكتوبر 27, 2013 3:02 pm


الوضع القانوني بين الشريعة الاسلامية والقانون الوضعي-طارق البشري Ou14

الوضع القانوني
بين الشريعة الاسلامية والقانون الوضعي
تأليف: طارق البشري
الناشر: دار الشروق.
الطبعة: الأولى 2005

نبذة النيل والفرات:
حتى القرن الثامن عشر كانت الشريعة الإسلامية في البلاد العربية هى المرجع الأساسى والمهيمن، ولكن نتيجه لعدة عوامل أهمها الإستعمار.. تراجعت وإنحصرت في قوانين الأحوال الشخصية- فيما عدا منطقة الخليج العربي- أما باقى القوانين متسمد من الثقافة الغربية. وفى هذا الكتاب يقدم الستاذ (طارق البشرى) دراسة عن الوضع القانونى بين الشريعة الإسلامية والقوانين الوضعية. وهو يبدأ فيه بتناول الفقه الإسلامى قبل الغزو الإستعمارى و يستكمل ما يسميه "التغلغل" للتشريعات الغربية مع المؤسسات الإجتماعية والأخلاق والجماعة السياسية، يتابع حركة التجديد وخاصة فى مصر فيما يتعلق بالتشريع الإسلامي وصولاً إلى القرن العشرين.
نبذة الناشر:
منذ القرن التاسع عشر،تفاعلت عناصر ثلاثة كان من شأن تفاعلها حدوث الاضطراب فى البناء التشريعى وهياكله وأنساقه فى أقطار الدولة العثمانية عامة ،وفيما انفصل عنها عبر هذا القرن من بلدان لم يكن واحد من هذه العناصر وحده هو مصدر الاضطراب ،ولن تضاربها معا على الصورة التى حدثت فى الظروف التاريخية الملموسة هو ما أشاع الفوضى فى هذا المجال . أول هذه العناصر جمود الوضع التشريعى والمقصود بالجمود هنا هو ما آل اليه الجهد الاجتهادى فى تلك الاحكام من جمود. وثانى هذه العناصر ما أوجبته أوضاع الصحوة الاجتماعية والسياسية من طروء الحاجة الماسة لاصلاح الاوضاع والنظم وتجديدهما. وثالث هذه العناصر هو الغزو الأوروبى السياسى والاقتصادى ثم العسكرى .


رابط مباشر للكتاب

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
كريم
عضو متميز
عضو متميز


عدد المساهمات : 781
تاريخ التسجيل : 09/09/2013

الوضع القانوني بين الشريعة الاسلامية والقانون الوضعي-طارق البشري Empty
مُساهمةموضوع: رد: الوضع القانوني بين الشريعة الاسلامية والقانون الوضعي-طارق البشري   الوضع القانوني بين الشريعة الاسلامية والقانون الوضعي-طارق البشري I_icon_minitimeالأحد أكتوبر 27, 2013 8:03 pm

مشكورين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الوضع القانوني بين الشريعة الاسلامية والقانون الوضعي-طارق البشري
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى إقرأ الثقافي :: القسم العربي :: السياسة الشرعية - القانون الإسلامی-
انتقل الى: