منتدى إقرأ الثقافي
المواد المنشورة هنا لا تعبر بالضرورة عن رأي القائمين عليها
غايتنا رضى الله سبحانه, و هدفنا تثقيف الأمة الإسلامية بكل العلوم
منتدى إقرأ الثقافي
المواد المنشورة هنا لا تعبر بالضرورة عن رأي القائمين عليها
غايتنا رضى الله سبحانه, و هدفنا تثقيف الأمة الإسلامية بكل العلوم
منتدى إقرأ الثقافي
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

منتدى إقرأ الثقافي

منتدى ثقافي للكتب باللغات الكوردية, العربية, الفارسية و الإنجليزية
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  المنشوراتالمنشورات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

 

 شخصبة المرأة المسلمة - د. محمد علي الهاشمي

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابو علي الكردي
المدير
ابو علي الكردي

عدد المساهمات : 10662
تاريخ التسجيل : 01/09/2013
العمر : 60
الموقع : أربيل

شخصبة المرأة المسلمة - د. محمد علي الهاشمي  Empty
مُساهمةموضوع: شخصبة المرأة المسلمة - د. محمد علي الهاشمي    شخصبة المرأة المسلمة - د. محمد علي الهاشمي  I_icon_minitimeالسبت أكتوبر 12, 2019 10:27 pm

شخصبة المرأة المسلمة - د. محمد علي الهاشمي  59910


شخصبة المرأة المسلمة
كما يصوغها الاسلام ي الكتاب والسنة
تأليف: د. محمد علي الهاشمي
الناشر: وكالة المطبوعات والبحث العلمي - م ع س
1425 ھ

" يسعى هذا الكتاب لإبراز شخصية المرأة المسلمة كما أراد لها الإسلام أن تكون، طبقاً لتوجيهاته لها في شتى جوانب الحياة، ووفاقاً لهديه الحكيم في صياغة عقلها وروحها ونفسيتها وأخلاقها وسلوكها.
يبين النقلة الهائلة التي نقل بها الإسلام المرأة من وهدة التخلف والذل والضياع والحاجة، إلى علياء التقدم والعزة والأمن والكفاية.
يجلي العناية البالغة التي أولاها الإسلام المرأة في تكوين شخصيتها تكويناً كاملاً شاملاً كل جانب من جوانب شخصيتها الفردية والأسرية والاجتماعية، حتى بلغت في تكوينها الشأو الرفيع الذي لم تبلغه المرأة في تاريخها إلا في هذا الدين.
يوضح من خلال النصوص الصحيحة القاطعة من كتاب الله وسنة رسوله التوازن المحكم الدقيق الذي حققه الإسلام في صياغة شخصيتها، بحيث لا يطغى جانب منها على جانب، كما يقع في المجتمعات التي تربي المرأة فيها مناهج البشر القاصرة التي كثيراً ما تتحكم في وضعها الأهواء والبدع والمفاهيم المنحرفة والشهوات.
يظهر دور المرأة المسلمة الحقيقي في الحياة، فهي ليست مجرد قعيدة بيت، وحاضنة أطفال، ومدبرة منزل فحسب، وإنما هي، بالإضافة إلى هذا كله، مربية أجيال، وصانعة أبطال، ورائدة دعوة، وعنصر وعي ونهضة وبناء في شتى شؤون الحياة، تقف إلى جانب الرجل في إعمال الكون، وإثراء الحياة، وإسعاد الوجود، وترطيب جفاف العيش.
يقيم الدليل على أن المرأة المسلمة التي استنارت بهدي دينها امرأة راقية مهذبة واعية نابهة منتجة بناءة طاهرة سامية، تعرف عن وعي وبصيرة وإدراك واجباتها نحو ربها، ونحو نفسها، ونحو والديها، ونحو زوجها وأولادها، ونحو كمائنها وأصهارها، ونحو أقربائها وذوي رحمها، ونحو جيرانها، ونحو أخواتها وصديقاتها، وغيرهن ممن تلقاهن في المجتمع الذي تعيش فيه.
وقد صاغ المؤلف هذا كله بأسلوب مشرق متين، يجمع بين أصالة الفكرة وعمقها، وجمال العرض وقوته.
فلا غنى للمرأة المسلمة عن هذا الكتاب، للتعرف على شخصيتها الأصيلة.

الدكتور محمد علي الهاشمي

ولد في مدينة حلب بسورية سنة 1925م لأسرة متدينة عريقة، لها نسب مكتوب بآل البيت.

أنهى دراسته الثانوية في حلب، وتقدم إلى مسابقة أجريت لاختيار معلمين سنة 1952، وكان الأول فيها، وعيّن معلما في مدينة حلب حتى عام 1954، إذ تقدم إلى مسابقة أخرى، لاختيار عدد من حملة الشهادة الثانوية من جميع أنحاء سورية، وابتعاثهم لدراسة اللغة العربية والتربية، فكان الناجح الوحيد من المتقدمين إلى هده المسابقة في مدينة حلب.

انتقل بعد ذلك إلى دمشق، حيث أمضى دراسته الجامعية من عام 1954 حتى عام 1959، وحصل على الإجازة في الآداب وعلوم اللغة العربية من كلية الآداب بجامعة دمشق، وعلى الإجازة في التربية وأصول التدريس من كلية التربية بجامعة دمشق أيضاً عام 1960.

عيّن بعد تخرجه مدرساً في ثانويات حلب عام 1960، ولبث في التدريس فيها حتى عام 1974.

حصل على شهادة (الماجستير) من كلية الآداب بجامعة القاهرة عام 1965، ثم على شهادة الدكتوراه عام 1970 من الجامعة نفسها.

قدم إلى المملكة العربية السعودية سنة 1382 هـ، 1962م أول مرة، حيث درّس في كليتي الشريعة واللغة العربية ثلاث سنوات، عاد بعدها إلى سورية.

بعد حصوله على شهادة (الدكتوراه) قام بالتدريس في كلية الآداب بجامعة حلب مدة سنتين، سافر بعدهما إلى المملكة العربية السعودية مرة ثانية بطلب من جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية، حيث تعاقدت معه على التدريس في كلية اللغة العربية، وكان ذلك عام 1394هـ، 1973م. وقد بقي فيها حتى عام 1408هـ ، 1988م.

انتقل في أول العام الجامعي 1408هـ، 1988م إلى التدريس في كلية الآداب للبنات، وبقي فيها حتى بلوغه السنّ القانونية في أول عام 1416هـ، 1996م. وانصرف بعدها إلى المطالعة والبحث والتأليف.

حضر عدة مؤتمرات علمية وأدبية في المملكة العربية السعودية والبلاد العربية والإسلامية

رابط التحميل

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://iqra.ahlamontada.com
 
شخصبة المرأة المسلمة - د. محمد علي الهاشمي
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى إقرأ الثقافي :: القسم العربي :: المرأة والأسرة والطفل-
انتقل الى: