منتدى إقرأ الثقافي
المواد المنشورة هنا لا تعبر بالضرورة عن رأي القائمين عليها
غايتنا رضى الله سبحانه, و هدفنا تثقيف الأمة الإسلامية بكل العلوم
منتدى إقرأ الثقافي
المواد المنشورة هنا لا تعبر بالضرورة عن رأي القائمين عليها
غايتنا رضى الله سبحانه, و هدفنا تثقيف الأمة الإسلامية بكل العلوم
منتدى إقرأ الثقافي
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

منتدى إقرأ الثقافي

منتدى ثقافي للكتب باللغات الكوردية, العربية, الفارسية و الإنجليزية
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  أحدث الصورأحدث الصور  المنشوراتالمنشورات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

 

 0107 صورة الفدائي في الشعر الأمريكي اللاتيني المعاصر - ت: محمد عبدالله الجعيدي

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابو علي الكردي
المدير
ابو علي الكردي


عدد المساهمات : 11321
تاريخ التسجيل : 01/09/2013
العمر : 61
الموقع : أربيل

0107 صورة الفدائي في الشعر الأمريكي اللاتيني المعاصر - ت: محمد عبدالله الجعيدي Empty
مُساهمةموضوع: 0107 صورة الفدائي في الشعر الأمريكي اللاتيني المعاصر - ت: محمد عبدالله الجعيدي   0107 صورة الفدائي في الشعر الأمريكي اللاتيني المعاصر - ت: محمد عبدالله الجعيدي I_icon_minitimeالسبت فبراير 02, 2019 9:08 am

0107 صورة الفدائي في الشعر الأمريكي اللاتيني المعاصر - ت: محمد عبدالله الجعيدي 10710


صورة الفدائي
في الشعر الأمريكي اللاتيني المعاصر
ترجمة: محمد عبدالله الجعيدي
الناشر: المجلس الأعلى للثقافة - القاهرة
الطبعة: الأولى 1999

يتميز الشعر في أمريكا اللاتينية بطابعه الاجتماعي الباحث عن الحق في ظل ظروف داخلية وخارجية تضافرت على القارة، لتنهك قوى شعوبها، وتحكم عليها بالتخلف، وتحرمها من خبراتها، وقد نهضت شعوب القارة تدافع عن هذه الحقوق، يقودها رجال ضحوا بالنفس والمال لقيادة الجماهير ضد الغزو، من هنا جاءت صورة الفدائي في الشعر الأمريكي اللاتيني ملأى بالمعاناة والتطلع إلى مستقبل أكثر عدلاً ورخاء، وراح الشعراء يصورون هذه الشخصية فتراوحت أوصافهم بين الواقع والأسطورة، ومثلت نظرة شمولية لأوضاع أمريكا اللاتينية الناطقة بالإسبانية.
والقصائد المختارة في هذا الكتاب «صورة الفدائي في الشعر اللاتيني المعاصر» هي مما ينشر في مختلف أقطار القارة، ويكاد يكون هناك إجماع على الخصال نفسها في الفدائي الذي ما خرجت صورته في هذه النصوص عن طبيعتها الإنسانية البشرية التي تصيب وتخطئ، لكنها في نهاية الأمر تستحوذ على تقدير الشعراء واحترامهم تماماً مثلما فعلت في نفوس العامة والخاصة من أبناء أمريكا اللاتينية.
ويوضح الكتاب أنه من أجل فعالية أكبر لسياسة العصا الغليظة وشراء الأنفس المريضة، غرست واشنطن قواعدها الإرهابية في مناطق عديدة من القارة، وأغدقت على القوى المرتبطة بها مصيراً، للقيام بدور الشرطي واستنزاف الأقطار الوطنية والإطاحة بحكوماتها، وفي هذا الإطار أحال اليانكيون بورتريكو منذ احتلالهم لها سنة 1897 إلى مخزن ذري وقاعدة لتدريب المرتزقة والجواسيس والقتلة والمخربين للانقضاض على الدول المجاورة.
ولم تكن مفاجأة عندما أعلن سكرتير وزارة الإعلام الجواتيمالية أمام محكمة الشعوب الدائمة أثناء انعقادها في مدريد عام 1983 أن «إسرائيل» شريكة للولايات المتحدة الأمريكية في استراتيجيتها العسكرية في أمريكا اللاتينية، فقد جعلت الدولة اليهودية من السلاح بضاعة تستوردها القارة، ويقوم جهاز الموساد بالإشراف على عقد الصفقات وإرسال الخبراء العسكريين إلى أمريكا اللاتينية، وكل الصادرات الحربية «الإسرائيلية» كان يذهب إلى أنظمة ديكتاتورية.
ويعالج الشعر الأمريكي اللاتيني المعاصر موضوع الفداء بعامة، ويقوم موضوعيا على معالجة أمرين: الأول موضوع الوطن الذي من أجله تناضل الشعوب وفي سبيله تقدم التضحيات، والثاني الإنسان سواء كان محتلاً غازياً أو عميلاً انتهازياً يحاول امتصاص دم الإنسان، أو ابناً باراً للوطن والشعب يدافع عنهما ويفديهما بروحه، وهو ممثل لهما بقدر تضحيته في سبيلهما.
ويتجسد الوطن في صورة الأم الولود التي تمنح الحياة، وتقدم الرجال، لكنها في الوقت نفسه تحتاج إلى حماية أبنائها، عندما يهددها الغازي، وتكتسب الصورة الشعرية في هذا المقام بعداً ملحمياً أثرته المأثورات الشعبية الملحمية التي صاغها الوعي الجماهيري من تجربته ومعايشته لمذابح الغزاة الأوروبيين ضد الهنود الحمر.
والوطن في هذا الشعر أيضاً هو الفتاة البكر التي تتعرض لنوايا الانتهازيين المبيتة، فتستنهض حمية الفدائي كمنقذ للقيم الإنسانية العليا، ويتجلى طابع الواقعية الذي يسود القصائد في دقة تحليل معطيات الأحداث والثقة الكاملة في قدرة العمل الفدائي على طرد الغزاة والمحتلين، وإعادة الحقوق إلى أصحابها، فالأم الوطن ترنو من حاضرها الدامي إلى مستقبل محمل بثمار أنضجتها التضحيات، فتزيد صلابة وقدرة على العطاء، حتى ترى في استشهاد ابنها دفعاً جديداً نحو الخلاص.

التحميل

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://iqra.ahlamontada.com
 
0107 صورة الفدائي في الشعر الأمريكي اللاتيني المعاصر - ت: محمد عبدالله الجعيدي
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى إقرأ الثقافي :: القسم العربي :: إصدارات المشروع القومي للترجمة-
انتقل الى: