منتدى إقرأ الثقافي
المواد المنشورة هنا لا تعبر بالضرورة عن رأي القائمين عليها
غايتنا رضى الله سبحانه, و هدفنا تثقيف الأمة الإسلامية بكل العلوم
منتدى إقرأ الثقافي
المواد المنشورة هنا لا تعبر بالضرورة عن رأي القائمين عليها
غايتنا رضى الله سبحانه, و هدفنا تثقيف الأمة الإسلامية بكل العلوم
منتدى إقرأ الثقافي
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

منتدى إقرأ الثقافي

منتدى ثقافي للكتب باللغات الكوردية, العربية, الفارسية و الإنجليزية
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  أحدث الصورأحدث الصور  المنشوراتالمنشورات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

 

 ذاكرة القراءة - حسب الله يحيى

اذهب الى الأسفل 
2 مشترك
كاتب الموضوعرسالة
ابو علي الكردي
المدير
ابو علي الكردي


عدد المساهمات : 11314
تاريخ التسجيل : 01/09/2013
العمر : 61
الموقع : أربيل

ذاكرة القراءة - حسب الله يحيى Empty
مُساهمةموضوع: ذاكرة القراءة - حسب الله يحيى   ذاكرة القراءة - حسب الله يحيى I_icon_minitimeالجمعة يوليو 03, 2015 1:41 am

ذاكرة القراءة - حسب الله يحيى D_oiy10




ذاكرة القراءة
تأليف/حسب الله يحيى
الناشر/دار آراس للطباعة و النشر - أربيل
الطبعة/الأولى 2012



هذه المقدمة من موقع المدى للأعلام و الثقافة و الفنون
وفاء زنكنه
يتناول كتاب(ذاكرة القراءة) للكاتب حسب الله يحيى، والذي صدر مؤخرا عن دار آراس للطباعة والنشر، ضمن مطبوعاتها لعام 2012، والذي تمت طباعته بـ 350 صفحة من القطع الكبير، وقفات تتأمل وتراجع وتجادل، لكنها لا تحسم مسألة القراءة، باعتبارها غذاء عقلياً لا يمكن الاستغناء عنه على الرغم من وفرة وسائل الارسال والتلقي، فهّم الكتاب اقامة علاقة وطيدة بين الكاتب الذي نزف افكاره،

والقارئ الذي نزف وقته وأيقظ ذاكرته.
ويطرح المؤلف في بداية كتابه، تساؤلات عما تفترضه القراءة البكر لكتاب ما، ودوافع الكتابة الاولى عن كتاب ما، فقراءة اولى وكتابة اولى هي شاغل كتاب(ذاكرة القراءة),
ويفيد حسب الله يحيى ان قراءة تهدف الى معرفة واكتشاف وانتظار حصاد من ارض بور، تعد بحثا عن مجهول، ومحاولة ملحة لاختراق هذا المجهول بكثير مما هو معلوم واساسي في قراءة الجوهر المخبأ بين سطور كل كتاب، قراءة تنتمي الى التأني والى المدرك والى التجلي.
ويشير مؤلف الكتاب الى ان الخوف من الكتب، يبدو انها ظاهرة ازلية ومستديمة، مستشهدا بصفحات التاريخ الذي تحفظ في ذاكرتها حوادث قام ابطالها بحرق واتلاف مكتبات ضخمة تضم كتباً نفيسة، مذكرا بمكتبة آشور بانيبال التي كانت تضم اكثر 200 الف لوح احرقها الميديون، مثلما احرق يوليوس قيصر مكتبة الاسكندرية سنة 48 ق.م، كذلك قام الامبراطور الصيني شي هوانج باحراق كل الكتب الصينية الكلاسيكية، كما احرقت كتب جان جاك روسو، وابن رشد، والحلاج، وغيرهم.
ويوجه الكاتب سؤالا مهما، مفاده: من هو جدير بمهمة ايصال الكتاب المفيد والجاد الى القارئ؟
واذا وجد من يتولى هذه المهمة فمن يتكفل بمراقبة وسائل التعليم والترفيه التي تقوم بمهام مزدوجة مثل السينما والمسرح والتلفزيون والفيديو واجهزة الالتقاط الحديثة؟.
ويشدد المؤلف على ان من يتولى مهمة رقابية على اي مطبوع لابد ان يتحلى بأفضل الصفات الذاتية والموضوعية وعلى درجة عالية من الوعي والانفتاح، وعلى مقدرة عالية في تحمل المسؤولية، هذا اذا اتفقنا على وجود رقيب اصلا. لافتا الى ان همّاً ثقافيا ثقيلاً يواجهنا ونحن نتبين كتباً رديئــــة ومسرحيات سيئة وافلاما مفرغــــــــــة من المحتوى هي الرائحة والمتداولة بين الناس.
وازاء هذه المسألة، يتساءل حسب الله يحيى هل نتوجه بالكتابة الى ما هو رائج ان نسير باتجاه الحفر عميقا في الارض البور من اجل زرع حدائق الكلمات ونشرها واشعال فتيل ضوئها بين الناس؟ منوها ان مهمتنا عسيرة لأننا نخاطب الجانب الأعمق والادل في الانسان... ذاكرته، ومسارنا الأهم ان نرى في الكلمة الفارغة انفسنا والناس الاقرب الينا حتى نتبين اننا نسير في الاتجاه السليم، وبالتالي نحصد كل ما هو سليم في العقل والسلوك والاحساس، ذلك ان الثقافة ليست مكتبة متجولة، بل هي سلوك وارادة ونباهة ومسار في طريق الحق.
ويعرج الكتاب الى مناقشة مسألة كبار الكتّاب وكيف يكتبون، مشيرا الى ان الكاتب يحتاج الى التجربة والملاحظة والخيال، فهؤلاء الكبار في ذاكرتنا، الكبار في التجارب والابداع والاصالة، استطاعوا ان يصبحوا كبارا في العقول والنفوس ويفرضوا عالمهم على عالمنا، مستشهدا بعدد من المؤلفين والفلاسفة والادباء البارزين في الشرق والغرب.وتفكيرهم وابداعاتهم. ومن ابرزهم غابرييل غارسيا ماركيز، الكاتب المثير للجدل، وارنستو ساباتو، واوكتافيو باث، وانطونيو غالا، ولورانس داريل، وغيرهم.
ويذهب المؤلف في فصول كتابه، الى عرض بعض المؤلفات البارزة لكتّاب معروفين، مقدما شرحا موجزا عن الكتب التي عرضها، وشيء من مضامينها، والاسئلة التي تثيرها تلك الكتب، والمضامين التي تتناولها، مثلا نظرية الثقافة التي تثير التساؤل: هل للثقافة نظرية، مبينا ان النظرية مفهوم مستقر، في حين تكون الثقافة مفهوما شاملا ومتحركا فكيف نجمع ما هو مستقر وثابت، مع ما هو شامل ومتغير.
ويستدرك يحيى في كتابه، مانحا اطلالات موجزة عن مؤلفات اخرى نذكر منها على سبيل المثال لا الحصر: العقل المريض لبولن مارتن، والسيرة الذاتية لهيرمان هيسة، وثلاثية نيويورك لبول اوستر، والفراشة لهنري شاريير، وعطر للكاتب الالماني باتريك زوسكيند، وارض السواد لعبد الرحمن منيف، وثلاثية اعمال الاديب الجزائري الطاهر وطار(الحوت والقصر، والشمعة والدهليز، والشهداء يعودون) الى جانب العلامات الشامخة في الادب العالمي، كافكا، سرفانتس، دوستوفسكي، جويس، بروست. فضلا عن مؤلفات وادباء عرب وشرقيين كانت لهم بصمة واضحة في الادب والفكر.




رابط تحميل الكتاب
-------------




رابط - archive - المباشر




رابط - 4shared - البديل




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://iqra.ahlamontada.com
ابو عبدالرحمن الكردي
مشرف
ابو عبدالرحمن الكردي


عدد المساهمات : 5013
تاريخ التسجيل : 03/09/2013
العمر : 47
الموقع : (أرض الله الواسعة)

ذاكرة القراءة - حسب الله يحيى Empty
مُساهمةموضوع: رد: ذاكرة القراءة - حسب الله يحيى   ذاكرة القراءة - حسب الله يحيى I_icon_minitimeالأربعاء يناير 24, 2018 11:28 am

بارك الله فيكم
جزاكم الله خيرا
ايدكم الله ورعاكم
ادام الله بقائكم
يسر الله لكم امركم
في ميزان حسناتكم باذن الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
ذاكرة القراءة - حسب الله يحيى
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» ذاكرة مدينة منقرضة - رواية - زهدي الداودي
» ذاكرة الاستخبارات
» حب القراءة
» 0126 فعل القراءة - فولفانج إيسر
» ذاكرة الفواجع المنسية - محمد بن ربيع الغامدي

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى إقرأ الثقافي :: القسم العربي :: الروايات , القصص , الأدب, النون والمسرح-
انتقل الى: