منتدى إقرأ الثقافي
المواد المنشورة هنا لا تعبر بالضرورة عن رأي القائمين عليها
غايتنا رضى الله سبحانه, و هدفنا تثقيف الأمة الإسلامية بكل العلوم
منتدى إقرأ الثقافي
المواد المنشورة هنا لا تعبر بالضرورة عن رأي القائمين عليها
غايتنا رضى الله سبحانه, و هدفنا تثقيف الأمة الإسلامية بكل العلوم
منتدى إقرأ الثقافي
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

منتدى إقرأ الثقافي

منتدى ثقافي للكتب باللغات الكوردية, العربية, الفارسية و الإنجليزية
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  المنشوراتالمنشورات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

 

 التبشير وقوي الاستنارة في مصر - د.عبدالرحمن جيرة

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابو عبدالرحمن الكردي
مشرف
ابو عبدالرحمن الكردي


عدد المساهمات : 5014
تاريخ التسجيل : 03/09/2013
العمر : 46
الموقع : (أرض الله الواسعة)

التبشير وقوي الاستنارة في مصر - د.عبدالرحمن جيرة Empty
مُساهمةموضوع: التبشير وقوي الاستنارة في مصر - د.عبدالرحمن جيرة   التبشير وقوي الاستنارة في مصر - د.عبدالرحمن جيرة I_icon_minitimeالخميس أكتوبر 09, 2014 8:47 am


التبشير وقوي الاستنارة في مصر - د.عبدالرحمن جيرة Oa12

التبشير و قوى الإستنارة
في مصر
تأليف: د. عبدالرحمن جيرة
الناشر: دار المحدثين للتحقيقات العلمية - القاهرة
الطبعة: الثانية 1428-2007

التبشير هو مصطلح مسيحي يقصد به نشر الأنجيل بين مجموعة من البشر في محاولة لتنصيرهم. وتعرف الكنيسة الكاثوليكية التبشير بأنه: "عمل رعوي موجه إلى الذين لا يعرفون رسالة المسيح". طبقًا لوصايا العهد الجديد فإن المسيح قد أوصى تلاميذه ومن خلالهم جميع المسيحيين أن ينشروا الديانة إلى كافة أصقاع الأرض، وهي كانت من كلمات المسيح الأخيرة "ما يجعلها تكتسب أهمية كبيرة". الكنيسة تعتبر التبشير "حق إلهي" وتصرّح: "من واجبها ومن حقها البديهي أن تبشر العالم أجمع بالإنجيل، باستقلالية تامة عن أي سلطة ونفوذ بشري، مهما كان، وأن تستخدم لذلك الأسلوب المناسب لكل مجتمع". التعليم المسيحي للكنيسة الكاثوليكية ينصّ: "ما من أحد أعطى نفسه الإيمان كما لم يعط أحد نفسه الحياة. فقد تقبل المؤمن الإيمان من غيره، وهو من واجبه أن ينقله لغيره".أيًا كان فإن الدعوة المسيحية لا تتم إلا بناءً على دعوة إلهية مسبقة: "أما الذين قبلوه، أي الذين آمنوا باسمه، فقد منحهم الحق في أن يصيروا أولاد الله. وهم الذين ولدوا لا من دم، ولا من رغبة جسد، ولا من رغبة بشر، بل من الله".

في عام 1622، استحدث "مجمع تبشير الشعوب" في الكوريا الرومانية، لدعم وتشجيع عمليات التبشير، وتعتبر آسيا ما عدا روسيا والفيليبين من بلاد الرسالات أما سائر المناطق فلا تتبع لمجمع تبشير الشعوب، خصوصًا بعد تثبيت المسيحية في أفريقيا.

التبشير بمعناه الثاني يعني نقل الإيمان والتعليم إلى الأولاد المسيحيين بغية تثقيفهم في الدين أيضًا. المجمع الفاتيكاني الثاني علّم: "إن الغاية من العمل الإرسالي بحد ذاته هو التبشير بالإنجيل، وزرع الكنيسة في الشعوب والجماعات التي لم تمتد جذورها بعد فيها"، وقد اعتبره المجمع "حقًا مقدسًا للكنيسة، وواجب من واجباتها"، ولذلك "فعلى الرغم من أن الله يستطيع بطرق يعرفها هو، أن يقود البشر الذي يجهلون الإنجيل ولا يأثمون إلى الإيمان، تقع مع ذلك ضرورة التبشير بالإنجيل".

تحميل الكتاب
=======

رابط مباشر

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
التبشير وقوي الاستنارة في مصر - د.عبدالرحمن جيرة
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى إقرأ الثقافي :: القسم العربي :: تاريخ و حضارة الإسلام العظيم-
انتقل الى: