منتدى إقرأ الثقافي
المواد المنشورة هنا لا تعبر بالضرورة عن رأي القائمين عليها
غايتنا رضى الله سبحانه, و هدفنا تثقيف الأمة الإسلامية بكل العلوم
منتدى إقرأ الثقافي
المواد المنشورة هنا لا تعبر بالضرورة عن رأي القائمين عليها
غايتنا رضى الله سبحانه, و هدفنا تثقيف الأمة الإسلامية بكل العلوم
منتدى إقرأ الثقافي
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

منتدى إقرأ الثقافي

منتدى ثقافي للكتب باللغات الكوردية, العربية, الفارسية و الإنجليزية
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  المنشوراتالمنشورات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

 

 عبدالرحمن البزاز - د. محمد كريم مهدي المشهداني

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابو علي الكردي
المدير
ابو علي الكردي

عدد المساهمات : 10325
تاريخ التسجيل : 01/09/2013
العمر : 59
الموقع : أربيل

عبدالرحمن البزاز - د. محمد كريم مهدي المشهداني  Empty
مُساهمةموضوع: عبدالرحمن البزاز - د. محمد كريم مهدي المشهداني    عبدالرحمن البزاز - د. محمد كريم مهدي المشهداني  I_icon_minitimeالخميس أبريل 24, 2014 9:20 pm

عبدالرحمن البزاز - د. محمد كريم مهدي المشهداني  Ooo16

عبدالرحمن البزاز " دوره الفكري والسياسي في العراق حتى ثورة 17 تموز 1968
تأليف : د. محمد كريم مهدي المشهداني
الناشر : مكتبة اليقضة العربية - بغداد  
تاريخ الطبع : 2002


هذا الكتاب
------
كان البزاز نمطا جديدا من رجال الحكم لم تشهده الحياة السياسية في العراق منذ عهد بعيد , فهو لم يكن سياسيا بمعنى أن تكون السياسة مجرد لعبة حكم كما اعتاد أن ينظر إليها أكثر رجال السلطة في العهد الملكي , وهو لم يكن عسكريا محترفا , يصل إلى السلطة بحكم طبيعة النفوذ الذي تمتلكه المؤسسة العسكرية عادة , وبخاصة في أثناء الظروف الأستثنائية , كما جرت الأحوال برجال السلطة في العهد الجمهوري الأول , ومع أنه كان استاذا متخصصا بالقانون الدستوري , فإنه لم ينظر إلى السلطة بوصفها مجرد مجال لتطبيق قواعد اكاديمية , من قواعد القانون ومباديء الدستور , وهو أيضا لم يكن زعيما جماهيريا توصل إلى السلطة نتيجة تزعمه حزبا أو حركة لها نفوذ لدى جماهيرها , ومع أنه كان مفكرا له مؤلفات عدة في مجال الفكر القومي والاجتماعي إلا أنه لم يكن مثاليا كما هم أغلب المفكرين الذين قضوا جل أوقاتهم في التأمل والبحث , وبالتأكيد فإن أفكاره وحدها لك تكن المسوغ لتوصله إلى السلطة في وسط تيارات سياسية واجتماعية متنازعة كالتي كان عليها العراق في ستينات القرن العشرين , فمن هو البزاز إذن ؟ أما أنه لم يكن سياسيا فنعم , ولكن بمعنى السياسة التقليدي الذي أشرنا إليه , وفي الواقع فأنه كان يفه السياسة بمعنى آخر مختلف , مضمونه القدرة على التحاور والاقناع والمفاوضة لتحقيق الإرادة الوطنية بالوسائل السلمية , وصحيح أنه كان بعيدا عن الحياة العسكرية , لكنه كان يدرك أهمية الجيوش الوطنية في إحداث التغييرات الاجتماعية بل وقيادتها , ومن ثم كان يحسب حسابا للمعادلة الصعبة يوم ذاك بين أن يكون الجيش قويا ومحتلا مكانته التي يكفلها له دوره التاريخي المذكور , وبين أن لا يؤثر ذالك على طبيعة الممارسة الديمقراطية , وهي الممارسة التي تصون البلاد من أن تكون مسرحا لإنقلابات عسكرية مفاجئة قد تؤثر على التطور السياسي والاجتماعي للمجتمع ومع أنه كان استاذا حاذقا في القانون الدستوري , كان يعي حقيقة أن أي تطبيق لقواعد هذا القانون في أرض لم تكن مستعدة له تماما , ووسط قوى لم تكن لتؤمن به , وبعد غيبة طويلة للحياة الدستورية الحقة , من شأنه أن يؤدي إلى مخاطر وخيمة قد تعصف بالتجربة الدستورية الوليدة نفسها , ومن ثم ينبغي أولا فهم التحولات الاجتماعية العميقة التي كان يمر بها الشعب وأثرها على مجمل الحياة السياسية قبل أن توضع القواعد النظرية موضع التطبيق , وهو لم يكن زعيما شعبيا يعتمد في سلطته على التفاف الجماهير , ولكنه كان يفهم أن من حق الجماهير أن تطلع على حقيقة مايجري من قرارات تخصها هي قبل غيرها , وعلى الرغم من أنه كان مفكرا فعلا , تشهد له بذالك مؤلفاته العديدة , إلا أنه لم يكن من أؤلئك المفكرين المثاليين الذين يقفزون من فوق المراحل علهم يجدوا لأفكارهم مجالا من تحقيق , وبهذا فإنه دعا إلى الوحدة العربية على أساس تفهم ظروف كل قطر من أقطارها , ونادى بالإشتراكية ولكن على اسس رشيدة تنأى بها عن التطرف , وطالب بحياة ديمقراطية لا تتخذ وسيلة لفئة لفرض هيمنتها على فئات أخرى كما يحدث في العديد من الأقطار ومن الواضح أن الكتابة في شخصية رجل كهذا لا تعد أمرا يسيرا بكل حال , فإنك هنا أمام شخصية لها فهمها الخاص لكل جانب من جوانب الحياة , وفلسفتها التي لم تولد من فراغ , وتقديرها المستقل لمواقف بالغة التعقيد , بل لها تصوراتها الخاصة للمستقبل الوطني والقومي أيضا , ومن هنا يأتي تقديرنا للجهد الذي بذله الدكتور محمد المشهداني في محاولته العلمية هذه , وربما لن تعجب النتائج التي توصل لها بعض الناس , أو يكون للبعض الآخرين , ممن عاصر البزاز أو الذين لم يعاصروه رأي آخر هنا , أو وجهة نظر هناك , فهذا كله من حقهم تماما , لأن شخصية البزاز نفسه تحتمل الكثير من الرأي والمزيد من البحث .

تحميل الكتاب
=======

archive

رابط بديل




عدل سابقا من قبل ابو علي الكردي في الإثنين سبتمبر 18, 2017 9:29 am عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://iqra.ahlamontada.com
ناجي البدري



عدد المساهمات : 67
تاريخ التسجيل : 02/09/2013

عبدالرحمن البزاز - د. محمد كريم مهدي المشهداني  Empty
مُساهمةموضوع: رد: عبدالرحمن البزاز - د. محمد كريم مهدي المشهداني    عبدالرحمن البزاز - د. محمد كريم مهدي المشهداني  I_icon_minitimeالجمعة أبريل 25, 2014 1:01 am

اخي الكريم ابا علي شكرا جزيلا لك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
كريم
عضو متميز
عضو متميز


عدد المساهمات : 781
تاريخ التسجيل : 09/09/2013

عبدالرحمن البزاز - د. محمد كريم مهدي المشهداني  Empty
مُساهمةموضوع: رد: عبدالرحمن البزاز - د. محمد كريم مهدي المشهداني    عبدالرحمن البزاز - د. محمد كريم مهدي المشهداني  I_icon_minitimeالجمعة أبريل 25, 2014 2:37 pm

مشكوريـــــن
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محمد 73



عدد المساهمات : 160
تاريخ التسجيل : 14/09/2013

عبدالرحمن البزاز - د. محمد كريم مهدي المشهداني  Empty
مُساهمةموضوع: رد: عبدالرحمن البزاز - د. محمد كريم مهدي المشهداني    عبدالرحمن البزاز - د. محمد كريم مهدي المشهداني  I_icon_minitimeالسبت مايو 03, 2014 12:40 pm

سلمت الايادي الكريمة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
عبدالرحمن البزاز - د. محمد كريم مهدي المشهداني
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى إقرأ الثقافي :: القسم العربي :: السياسة ,الآقتصاد-
انتقل الى: