منتدى إقرأ الثقافي
المواد المنشورة هنا لا تعبر بالضرورة عن رأي القائمين عليها
غايتنا رضى الله سبحانه, و هدفنا تثقيف الأمة الإسلامية بكل العلوم

منتدى إقرأ الثقافي

منتدى ثقافي للكتب باللغات العربية والكوردية والفارسية
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 كردستان في عهد الساسانيين - كلثومة جميل عبدالواحد

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابو علي الكردي
المدير
avatar

عدد المساهمات : 5043
تاريخ التسجيل : 01/09/2013
العمر : 55
الموقع : أربيل

مُساهمةموضوع: كردستان في عهد الساسانيين - كلثومة جميل عبدالواحد   الإثنين سبتمبر 16, 2013 11:08 pm



كردستان في عهد الساسانيين
تأليف : كلثومة جميل عبدالواحد
الطبعة : الأولى 2007

هذه دراسة تشمل تاريخ الكورد في النواحي الدينية والاجتماعية والاقتصادية في عهد الساسانيين منذ أن نسب أردشير بن بابك بن ساسان ( 224 م - 241 م) نفسه ملم ملوك في عام ( 224م ) وذلك بعد قضائه على آخر ملوك الأشكانيين ( أردوان الخامس ) ملك الأحواز وأصبحت بلاد الكرد تحت سطرة الساسانيين إلى أن وصل الأمر إلى ( كسرى أبرويز ) أو " كسرى الثاني " ( 589 م - 628 م ) حيث قام بحملة عسكرية أسفرت عن اخضاع شمالي سوريا لحكمه والاستيلاء على انطاكيا , وإلى هذ أشار الطبري إلى هذا بقوله " فلما رأى هرقل , عظيم بلاد الروم مافي من تخريب جنود فارس إياها وقتلها ,مقاتلتهم وسبيهم ذراريهم واستباحتهم أمواله و انتهاكهم ما بحضرتهم , بكى إلى الله وتضرع إليه وسأله أن ينقذه وأهل مملكته من جنود فارس , وقد نزل الله تعالى قوله في أمر كسرى أبرويز وهرقل " ألم . غلبت الروم في أدنى الأرض وهم من بعد غلبهم سيغلبون " ولكن بعد ذلك ظهرت قوة جديدة في المنطقة المتمثلة بالإسلام وبرز دورها وفتح المناطق الواقعة تحت سيطرة الدولتين الساسانية والبيزنطية .


تحميل الكتاب
=====

رابط مباشر



عدل سابقا من قبل ابو علي الكردي في الخميس ديسمبر 08, 2016 9:45 pm عدل 2 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://iqra.ahlamontada.com
 
كردستان في عهد الساسانيين - كلثومة جميل عبدالواحد
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى إقرأ الثقافي :: القسم العربي :: تاريخ الأكراد و حضارتهم و بلادهم-
انتقل الى: