منتدى اقرأ الثقافي
المواد المنشورة هنا لا تعبر بالضرورة عن رأي القائمين عليها

منتدى اقرأ الثقافي

منتدى ثقافي للكتب باللغات العربية والكوردية والفارسية
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 المتحدث الجيد - مفاهيم و آليات - أ.د.عبدالكريم بكّار

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابو علي الكردي
المدير


عدد المساهمات : 4633
تاريخ التسجيل : 01/09/2013
العمر : 55
الموقع : أربيل

مُساهمةموضوع: المتحدث الجيد - مفاهيم و آليات - أ.د.عبدالكريم بكّار   الأحد أغسطس 16, 2015 4:40 am






المتحدث الجيد , مفاهيم و آليات
أ.د.عبدالكريم بكّار
دار السلام للطباعة و التوزيع والترجمة - القاهرة
الطبعة الأولى للدار


الحمد لله رب العالمين والسلام على إمام البلغاء وسيد الفصحاء نبينا محمد صلى الله عليه وسلم وصحبه أجمعين.
وبعد :
فإن من مقتضيات الالتزام بأمر الله تعالى النهوض لتبليغ رسالة الإسلام بأحسن بيان وأنصح حجة , حيث ينبغي أن يشعر كل مثقف ملتزم بأن عليه مسؤولية نشر المفاهيم الصحيحة ومقاومة السلوكات المنحرفة , فهذا يشكل بعض حقوق الريادة الفكرية والعلمية .والقيام بهذه المهمة الجليلة يتطلب من الواحد منا أن يحصل المعلومات ويكتسب المهارات التي لا يتم النجاح في المجال الدعوي بدونها .

فقد كانت العرب في الجاهلية توصف بأنها أمة فصاحة وبيان , وكانت تقيم الاحتفالات وتظهر الأفراح والمسرات حين ينبغ فيها شاعر أو خطيب , لأن أمجاد القبيلة و مآثرها تكون مغيبة أو مندثرة أو موضع جدل وشك ما لم يقم أحد أبنائها ببلورتها وتقديمها في نظم بديع على أنها شيء يبعث على الفخر والاعتزاز .

ويبدو أن الإنسان كان على مدار التاريخ في حاجة ماسة إلى أن يمتلك من قوة البيان ووضوح الخطاب ونصاعة الحجة ما يمكنه من نشر أفكاره و الإقناع بها , بالإضافة إلى الدفاع عنها والدفاع عن الحقوق المغتصبة .إن التفوق اللغوي والبلاغي تحتاج إليه الصفوة بحكم موقعها القيادي , كما أن ذلك التفوق قادر في كثير من الأحيان على جعل أشخاص عاديين ينظر إليهم على أنهم من الصفوة التي يحسب حسابها .

إن الرسل – عليهم الصلاة والسلام – بوصفهم حملة رسالة كانوا دائما يتمتعون بدرجة عالية من وضوح البيان والقدرة على الشرح والإقناع ,وقد اعترف قوم نوح – عليه السلام – له بأنه جادلهم فأطال جدالهم حين قالوا : ( قال إنما يأتيكم به الله إن شاء وما أنتم بمعجزين ) .وكان من جملة منن الله تعالى على داوود – عليه السلام – ما آتاه الله من القدرة البيانية حين قال : ( وشددنا ملكه وآتيناه الحكمة وفصل الخطاب ) .

وقد ذكر بعض المفسرين أن المراد بفصل الخطاب هو الفصل بين الحق والباطل أو هو الإيجاز بجعل المعنى الكثير في اللفظ القليل . وقد طلب موسى – عليه السلام – من ربه – جل وعلا – أن يحسن بيانه , وأن يرفده بأخيه هارون ليكون مؤازرا في تبليغ رسالته لكونه أفصح منه لسانا حيث قال : ( واحلل عقدة من لساني يفقهوا قولي واجعل لي وزيرا من أهلي هرون أخي اشدد به أزري وأشركه في أمري كي نسبحك كثيرا ونذكرك كثيرا إنك كنت بنا بصيرا ) .وقال : ( وأخي هرون هو أفصح مني لسانا فأرسله معي ردءا يصدقني إني أخاف أن يكذبون ) .

وأرشد نبيه – صلى الله عليه وسلم – إلى أن يدعو الناس بتلطف ولين دون مخاشنة ولا تعنيف , وأن يستخدم معهم أحسن أسلوب في الحوار والجدال حيث قال - سبحانه - ادع إلى سبيل ربك بالحكمة والموعظة الحسنة وجادلهم بالتي هي أحسن إن ربك هو أعلم بمن ضل عن سبيله وهو أعلم بالمهتدين ) .وفي هذه الأيام حيث يزدحم العالم بالمذاهب والفلسفات والدعوات , وحيث يتعرض العالم الإسلامي لدفق ثقافي أجنبي هائل , يتحتم على كل المهتمين بالشأن الدعوي أن يقوموا بمراجعة شاملة لأساليبهم الدعوية وللمفاهيم والركائز التي يقوم عليها خطابهم الجماهيري بغية تثقيف الناس بالمذهبية الإسلامية في مختلف قضايا العصر ومشكلاته , وبغية تحصين أبناء الأمة من الانحراف خلف التيارات العلمانية والإلحادية المتصاعدة .وإني لآمل أن يشكل هذا الكتاب خطوة صغيرة على طريق النهوض بالأساليب الدعوية إنه سميع مجيب .




رابط التحميل
-----------




رابط مباشر


رابط بديل





الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://iqra.ahlamontada.com متصل
 
المتحدث الجيد - مفاهيم و آليات - أ.د.عبدالكريم بكّار
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى اقرأ الثقافي :: القسم العربي :: كتب الإدارة والتنمية البشرية-
انتقل الى: