منتدى اقرأ الثقافي
المواد المنشورة هنا لا تعبر بالضرورة عن رأي القائمين عليها

منتدى اقرأ الثقافي

منتدى ثقافي للكتب باللغات العربية والكوردية والفارسية
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الفرح ليس مهنتي - محمد الماغوط

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابو علي الكردي
المدير


عدد المساهمات : 4624
تاريخ التسجيل : 01/09/2013
العمر : 55
الموقع : أربيل

مُساهمةموضوع: الفرح ليس مهنتي - محمد الماغوط   الجمعة 6 سبتمبر 2013 - 14:10









الفرح ليس مهنتي
المؤلف : محمد الماغوط
الناشر : دار المدى للثقافة والنشر
طبعة خاصة 2006
98 صفحة

في كل قصيدة من قصائد الماغوط تقريباً، وهذا الديوان خاصة، يطالعنا
التسكع أو الرصيف أو المقهى. وهي أمور ثلاثة قد تكون مرتبطة بالكيفية
التي يقضي وفقها الشاعر أيامه. ربما تتجلى عاطفة الحب–الكراهية تجاه
الوطن أكثر ما تتجلى في قصيدة “أمير من المطر وحاشية من الغبار”، تتكون
القصيدة من لوحتين يشخص فيهما الشاعر وطنه، عبر بردى أولاً، ودمشق
ثانياً، فالشاعر شامت، حاقد على بردى الذي أصبح وضيعاً، وعلى دمشق عابدة
المال المتلهية عن أبنائها. لقد تنكرت دمشق لماضيها الثوري وأضحت لا
تستحق سوى الضرب بالسياط والطرد من الأبواب، ولكن…
فجأة ينقلب الشاعر إلى عزف أسطوانة الحب الصوفي للوطن.
ولكن
اسملوا عيني قبل أن تفعلوا ذلك
إنني أحبها يا رجال
ولن أخونها
كما أنه يشير إلى التفاوت الطبقي كما في قصيدة “الظل والهجير” حيث نرى
الشاعر وحبيبته في صف، والآخرين في صف آخر، بل نجد أمامنا طبقتين
متناحرتين: طبقة تملك المشانق والأخرى تملك الأعناق.
هم يملكون الأسوار والشرفات
ونحن نملك الحبال والخناجر
إن أكثر ما يؤرق الماغوط ليس الجوع أو قذارة المدن والريف أو بؤس
الطفولة، إن ما يؤرقه بالدرجة الأولى الإرهاب والتسلط وفقدان الحرية
والخوف الدائم من هذا الجو البوليسي الجاثم على صدر الوطن. ففي قصيدة
“اليتيم” نقرأ أغلى ما يحلم به المرء، وأبعد الأحلام عن التحقيق هو الحرية.



قصيدة أيها السائح من المجموعة الشعرية :


أيها السائح
طفولتي بعيدة.. وكهولتي بعيده..
وطني بعيد.. ومنفاي بعيد
أيها السائح
أعطني منظارك المقرِّب
علَّني ألمح يداً أو محرمةً في هذا الكون تومئ إليّ
صؤّرني وأنا أبكي
وأنا أقعي بأسمالي أمام عتبة الفندق
وأكتبْ على قفا الصورة
هذا شاعرٌ من الشرق

ضعْ منديلك الأبيض على الرصيف
واجلسْ إلى جانبي تحت هذا المطر الحنون
لأبوح لك بسر خطير
اصرفْ أدلاءك ومرشديك
والقِ إلى الوحل.. إلى النار
بكل ما كتبت من حواشْ وانطباعات
إن أيّ فلاح عجوز
يروي لك .. بيتين من العتابا
كل تاريخ الشرق
وهو يدرج لفافته أمام خيمته

رابط الكتاب
-------

archiive



4sharred






عدل سابقا من قبل ابو علي الكردي في الأربعاء 25 يونيو 2014 - 22:35 عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://iqra.ahlamontada.com متصل
كريم
عضو متميز


عدد المساهمات : 800
تاريخ التسجيل : 09/09/2013

مُساهمةموضوع: رد: الفرح ليس مهنتي - محمد الماغوط   الأحد 3 نوفمبر 2013 - 19:35

مشكورين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الفرح ليس مهنتي - محمد الماغوط
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى اقرأ الثقافي :: القسم العربي :: الشعر , الشعراء , الدراسات الشعرية - الفنون-
انتقل الى: