منتدى اقرأ الثقافي
المواد المنشورة هنا لا تعبر بالضرورة عن رأي القائمين عليها

منتدى اقرأ الثقافي

منتدى ثقافي للكتب باللغات العربية والكوردية والفارسية
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الشريعة المغيبة - محمد تمام

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابو علي الكردي
المدير


عدد المساهمات : 4636
تاريخ التسجيل : 01/09/2013
العمر : 55
الموقع : أربيل

مُساهمةموضوع: الشريعة المغيبة - محمد تمام    الثلاثاء أكتوبر 28, 2014 2:53 pm









الشريعة المغيبة
تأليف/المستشار محمد تمام
الناشر/مكتبة الصفاء - أبو ظبي
الطبعة/الأولى 1432-2011

من الأفكار الشائعة لدى المسلمين أنه لايمكن تطبيق أحكام الشريعة الإسلامية , خاصة أحكام قانون العقوبات الإسلامي - الحدود والقصاص , والدية - ما لم يتم تهيئة المجتمع لتقبل أحكامها , بتغير كثير من الأوضاع القائمة في المجتمع , التي تحول دون تطبيق الشريعة , ويستدلون على ذالك بمقولة أن سيدنا عمر بن الخطاب قد عطل حد السرقة في عام الرمادة , بسبب ما أصاب المسللمين في هذا العام من قحط !!
وهذه الفكرة - على شيوعها - فكرة خاطئة , لأن تطبيق النصوص التشريعية هو الذي يهيء الناس لتقبل أحكامها , وهو الذي يغير عادات الناس , وتقاليدهم وقيمهم , وأخلاقم ووفقا للتوجيه الذي تحمله هذه التشريعات , ونتمد من التاريخ القديم , والحديث , مثلين يؤكدان هذه القاعدة , فالشريعة الإسلامية عند تنزيلها - لأول مرة - وتطبيقها , وتنفيذ أحكامها في المجتمع الذي نزلت فيه , كانت هي التي طبعت الناس بطابعها , وصبغتهم بصبغتها , وغيرت عاداتهم , وتقاليدهم , وأعرافهم , وأخلاقهم وفقا للمباديء السامية التي حملتها الشريعة , وغرستها في نفوسهم , حيث تضمنت الشريعة قواعد تهدف إلى رفع مستوى الجماعة إلى أفق لم تسم إليه تطلعاتها , حتى أن الأحكام التي تضمنتها الشريعة مازالت صالحة للتطبيق في أيامنا هذه , ولم يكن المجتمع البدوي البدائيئ في حاجة إلى هذه الأحكام وقت نزول الشريعة , وفي عصرنا الحديث فرضت على ا لمسلمين قوانين نشأت في بيئات متحررة من قيود الدين والأخلاق , تعبر عن عادات وتقاليد وقيم منافية للقيم الإسلامية , وقد فرضت على المسلمين بسلطان الدولة , فخضع الناس لإحكامها , واستطاعت هذه القوانين خاصة القانون العقابي أن تمسخ الهوية الإسلامية للمسلمين , وأن تحول عادات وتقاليد وقيم المسلمين إلى القيم الهابطة السائدة في المجتمعات التي التي استوردت هذه القوانين منها , تلك القوانين التي أباحت العلاقات الجنسية بين الرجال والنساء , فلم تعاقب عليها , واعتبرت هذه العلاقات الجنسية من قبيل الحرية الشخصية التي يحميها القانون , وأصبح قانون العقوبات يبيح العلاقات الجنسية الكاملة بين الأقرباء والمحارم , ويبيح كذالك علاقات الشذوذ الجنسي بيم المثليين , وبمرور الزمن تقبل الشعور العام للمسلمين هذه الأحكام !! وذلك من خلال ال تطبيق الفعلي للقوانين الأوروبية المستوردة , فكانت هذه القوانين هي التي غيرت طباع وعادات وقيم وتقاليد المسلمين , وجعلتها مطابقة للقيم التي حملتها القوانين الوضعية المستوردة ّّ ولذلك فإنه يجب أن توضع أحكام الشريعة الإسلامية موضع التطبيق - الآن - لأن تطبيق الشريعة الفعلي هو الذي يغير عادات وتقاليد وقيم المسلمين وفقا لأحكام الشريعة , ولايمكن لعامل آخر أن يقوم بذلك في غيبة الشريعة.



رابط الكتاب
-------


رابط مباشر



رابط بديل



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://iqra.ahlamontada.com
 
الشريعة المغيبة - محمد تمام
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى اقرأ الثقافي :: القسم العربي :: الفقه , الفتاوى , الشريعة الإسلامية-
انتقل الى: