منتدى اقرأ الثقافي
المواد المنشورة هنا لا تعبر بالضرورة عن رأي القائمين عليها

منتدى اقرأ الثقافي

منتدى ثقافي للكتب باللغات العربية والكوردية والفارسية
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 في ظلال القرآن في الميزان - د. صلاح عبدالفتاح الخالدي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابو علي الكردي
المدير


عدد المساهمات : 4624
تاريخ التسجيل : 01/09/2013
العمر : 55
الموقع : أربيل

مُساهمةموضوع: في ظلال القرآن في الميزان - د. صلاح عبدالفتاح الخالدي   الأحد يوليو 13, 2014 11:57 pm









في ظلال القرآن دراسة وتقويم-3
في ظلال القرآن في الميزان
المؤلف/د.صلاح ع7بدالفتاح الخالدي
الناشر/دار عمار - الأردن
الطبعة/الثانية 1421ھ-2000م

نبذة عن الكتاب (منقول):
الهدف من هذا الكتاب هو وضع مؤلف "في ظلال القرآن" للإمام سيد قطب في الميزان، وتبيان ما له وما عليه، والنظر في مدى صحة كثير من الإشاعات التي ترددت وتتردد في الأوساط الإسلامية حوله، والحكم على مدى صحة وصدق الأحكام التي صدرت وتصدر بحقه من بعض من يجعل نفسه "خصماً وحكماً في نفس الوقت، والتي أدان بها الظلال، وحكم على صاحبه بما راق له وليبين مدى تمتع هذا الخصم الحكم" بالصفات الضرورة لعمله، وتوفر المنهجية في عمله والصدق في نظرته...

بدأ الكتاب بتمهيد لازم له، سجل فيه أهم الضوابط التي لا بد من توافرها لدراسة التفاسير وتقويمها والحكم على أصحابها... وسجل في الفصل الأول أهم الأخطاء التي يقع بها بعض من يتعاملون مع الظلال، أو يقرأون فيه... وتحدث الفصل الثاني عن عقيدة سيد قطب، منهجه في أخذ العقيدة، وراية في دور العقل في فهم العقيدة، طريقة القرآن في عرض العقيدة، موقعة من علم الكلام، ومن زيادة الإيمان ونقصانه، ومن وحدة الوجود، ومن خبر الآحاد في العقيدة، ومن إثبات صفات الله، ومن تأويلها أو عدمه...
أما الفصل الثالث فقد خصص للحديث عن بعض المصطلحات الإسلامية التي وردت في الظلال، والتي كانت ميدانا لكثير من الشبهات والإشاعات والأحكام. مثل تعريف سيد قطب للألوهية والربوبية، ومناداته بالحاكمية، وكلامه حول الجاهلية، وتحديده للعزلة والمفاصلة.. وناقش الفصل الرابع اتهام سيد بتكفير المسلمين، ونقل كرمه في من يكفّرهم ومن لا يكفرهم، وأورد روايات منه بعدن تكفير جماهير المسلمين وبين أنه أول من أطلق شعار "نحن دعاة ولسنا قضاة...
وحدد الفصل الخامس موقف سيد قطب من الفقه الإسلامى وناقش من اتهمه بعداوته.. فبين نوع الفقه الذي كان يتحدث عنه، والذي يطالب بتأجيل البحث فيه وليس إلغائه ورده، وتحدث عن نظرته إلى الفقه كله-عبادات ومعاملات-على أنه عبادة لله، وعن معنى اصطلاح "فقه الأوراق" و"فقه الحركة" عنده.. ثم تحدث عن رأيه في دار الإسلام، ودار الحرب وعن اتفاقه مع الفقهاء السابقين في ذلك، وعن فهمه للجهاد، وقوله "بالمرحلية" في أحكامه ومنعه النسخ في آياته التي رتبت تلك الأحكام... وبعد هذه المناقشة في هذه الفصول السابقة توقف عند المرحلة النهائية من البحث، وهي وضع الظلال في الميزان ليسجل أهم المآخذ عليه، وأهم السمات التي توفرت له.. وحرص أن يكون الميزان شرعياً، له كفتان، واحدة للمآخذ والملاحظات، والثانية للمزايا والسمات.. فتحدث في الفصل السادس عن أهم الملاحظات على الظلال والمآخذ التي قد تؤخذ عليه... قدم بين يدي هذه المآخذ بالحديث عن مكان وجودها وترتيبها بالنسبة للحسنات أو المزايا، وأثرها على الظلال سلباً أو إيجاباً. أما في الفصل السابع فقد أورد فيه أهم السمات التي توفرت للظلال،والتي اكتسب بسببها منزلة خاصة في الفكر الإسلامي المعاصر.

المصدر : http://majles.alukah.net/t49226/#ixzz37NVTM8Rl

رابط الكتاب
------


رابط مباشر



4shared



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://iqra.ahlamontada.com متصل
 
في ظلال القرآن في الميزان - د. صلاح عبدالفتاح الخالدي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى اقرأ الثقافي :: القسم العربي :: الدعوة الإسلامية , الثقافة الإسلامية, الزهد والرقائق-
انتقل الى: