منتدى اقرأ الثقافي
المواد المنشورة هنا لا تعبر بالضرورة عن رأي القائمين عليها

منتدى اقرأ الثقافي

منتدى ثقافي للكتب باللغات العربية والكوردية والفارسية
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 مدخل إلى ظلال القرآن - د. صلاح عبدالفتاح الخالدي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابو علي الكردي
المدير


عدد المساهمات : 4617
تاريخ التسجيل : 01/09/2013
العمر : 55
الموقع : أربيل

مُساهمةموضوع: مدخل إلى ظلال القرآن - د. صلاح عبدالفتاح الخالدي    الأحد يوليو 13, 2014 11:39 pm









في ظلال القرآن - دراسة وتقويم -1
مدخل إلى ظلال القرآن
المؤلف/د.صلاح عبدالفتاح الخالدي
الناشر/ دار عمار - الأردن
الطبعة/الثانية 1421ھ-2000م

نبذة عن الكتاب (منقول):
يحتل تفسير "في ظل القرآن" للإمام سيد قطب مكانة بارزة عند المسلمين اليوم، ويحظى بمنزلة، مرموقة لديهم، وكتب له الانتشار في الأوساط العلمية والعملية الإسلامية... حتى أننا لا نكاد نرى بيتاً إسلامياً تخلو مكتبة من الظلال، ولا نكاد نجد رجلاً مسلماً أو امرأة مسلمة إلا وله في الظلال قراءات، ولا نكاد نجد خطيباً أو معلماً أو واعظاً أو محاضر أو كاتباً إلا ويعود إلى الظلال في إعداد مادته العلمية.

ولعل هذا الأثر الملموس للظلال والمنزلة الأثيرة له نتيجة لصدق سيد قطب في حياته الإسلامية، صدقه في قوله وعمله... وحديثه وهو يبحث في الظلال عند ما كتبه من الميدان العملي الجهادي، وهو يجاهد الجاهلية من حوله... وشعوراً من "صلاح الخالدي" بأهمية البحث في الظلال، ووجوب خدمته، فقد عزم على تخصيص أربعة كتب من هذه السلسلة "في ظلال القرآن دراسة وتقويم" للظلال بتقديم مدخل ضروري له، وبيان منهج سيد قطب فيه، والمفتاح الحركي الذي قدمه من خلاله، والحديث عن أهم القضايا التي أثيرت حوله، واستخلاص أهم مزاياه.، ثم إعداد الفهارس الشاملة له.
والكتاب الذي بين يدينا هو واحد من كتب هذه السلسلة وهو يحتوي على دراسة أكاديمية هدفت إلى تزيد القراء بأخبار ومعلومات ضرورية حول الظلال. سواء من الناحية التاريخية، أو الموضوعية أو العلمية التفسيرية، بدأه بتمهيد حول المؤلف والكتاب. المبحث الأول من التمهيد تحدث فيه بإيجاز شديد عن سيد قطب، وأحال على كتابه "سيد قطب" الشهيد الحي" للتوسع في ذلك. والمبحث الثاني: تحدث فيه عن المراحل التي مر بها الظلال، والطبعات التي ظهر بها، وأهم الدراسات التي صدرت حوله.
ثم عرض مادة الكتاب في سبعة فصول: الفصل الأول: "كتب التفسير في مصر في العصر الحديث" تناول فيه-بإيجاز شديد-معظم كتب التفسير التي صدرت في مصر منذ عهد الشيخ محمد عبده، وعقد هذا الفصل بهدف بيان منزلة الظلال كتفسير معاصر بين كيف التفسير المعاصر واقتصر على مصر فقط-مع أن الظلال للمسلمين في العالم الإسلامي وغيره-لأنه لم يقصد الحصر والاستقصاء في ذلك فأبرز التفاسير في القصر الذي عاش فيه صاحب الظلال، والبلد الذي ظهر فيه الظلال...
الفصل الثاني: "في ظلال القرآن": وفيه بين الباحث الصلة الوثيقة بين العنوان الذي اختاره سيد قطب لتفسيره، وبين نظريته حول التصوير الفني في القرآن، وحول رأيه في الصور والظلال في العمل الأدبي، الذي يزيد فيه على رأي السابقين حول اعتبار الألفاظ والمعاني أو هما معاً في العمل الأدبي، حيث يعتبرهما معاً ويضيف إليهما الصور التي تطلقها الألفاظ والعبارات، والظلال التي تخلعها الألفاظ العبارات، والإيقاعات التي تصاحب هذه الصور والظلال.
الفصل الثالث: "أهداف الظلال": سجل فيه أهم الأهداف التي أراد سيد قطب تحقيقها من خلال الظلال، وقد استخلص هذه الأهداف من الظلال، واستشهد لكل منها بكلام لسيد فيه... الفصل الرابع: "موارد الظلال": عرف فيه على موارد الظلال ومصادره في مختلف الموضوعات. للوقوف على توفر الموضوعية والعلمية والمنهجية فيه.. وتحقق الأصالة العلمية في أفكاره وقضاياه... كما وأشار في هذا الفصل إلى أهم العلماء المعاصرين الذين أخذ سيد قطب منهم من أمثال: الشيخ محمد رشيد رضا، والإمام حسن البنا وجماعة الأخوان المسلمين، "والمسلم العظيم" أبو الأعلى الودودي...
الفصل الخامس: "وسائل سيد قطب في الظلال": وهذا الفصل متمم للفصل السابق، حيث كانت لسيد وسائل في الاعتماد على الموارد والأخذ منها، وفي صياغة الظلال وتسجيل أفكاره، وآرائه فيه، وفي استخراج الدلالات والعبر والحقائق من الآيات... فقد عرف بأهم تلك الوسائل واستشهد بكلام سيد في الظلال حول كل منها.
الفصل السادس: "الظلال نقله بعيدة في التفسير": وقف فيه وقفة مطولة بين منزلة الظلال بين كتب التفسير وناقش فيه من يزعم أنه ليس تفسيراً، وأثبت بالأدلة الموضوعية الكثيرة أنه تفسير، وأنه لون جديد في التفسير وأنه نقلة بعيدة في التفسير وأنه يعتبر مدرسة جديدة في التفسير هي مدرسة التفسير الحركي-وأنه لا يغني عنه أي تفسير.. وأنه تحققت فيه الشروط المأمولة لتفسير خاص يلبي حاجات الناس في هذا العصر... ثم أبرز الأمور التي يعتبر بها الظلال نقلة بعيدة في التفسير وأورد أدلة من الظلال يعتبر سيد خلاله تفسيراً للقرآن، ثم اختار آيات من سورة الأنعام وقارن بين أربعة مفسرين في تفسيرها، وهم السادة الأعلام: الطبري والزمخشري، ورشيد رضا، وسيد قطب... الفصل السابع: "الفروق المنهجية بين طبعتي الظلال": لاحظ فيه أبرز مظاهر التطور في فكر سيد قطب بين طبعتي الظلال الأولى والمنقحة، وسجل فيه أهم الفروق بينهما مع الاستدلال لها بكلام سيد نفسه، وإيراد نماذج من الظلال على ذلك... ثم كانت خاتمة الكتاب التي سجل فيها أهم النتائج التي خرج بها منه، وضعها بين أيدي القراء كخلاصة غامضة جامعة

المصدر : http://majles.alukah.net/t49226/#ixzz37NQHEb00

رابط الكتاب
-----


رابط مباشر



4shared



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://iqra.ahlamontada.com
 
مدخل إلى ظلال القرآن - د. صلاح عبدالفتاح الخالدي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى اقرأ الثقافي :: القسم العربي :: الدعوة الإسلامية , الثقافة الإسلامية, الزهد والرقائق-
انتقل الى: