منتدى اقرأ الثقافي
المواد المنشورة هنا لا تعبر بالضرورة عن رأي القائمين عليها

منتدى اقرأ الثقافي

منتدى ثقافي للكتب باللغات العربية والكوردية والفارسية
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 رسالة الى ملك { السعودية } الحجاز !

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
sami sayed



عدد المساهمات : 85
تاريخ التسجيل : 02/09/2013
العمر : 42
الموقع : u.k

مُساهمةموضوع: رسالة الى ملك { السعودية } الحجاز !   الأحد ديسمبر 08, 2013 11:49 pm




{هذا المقال كتبته ونشر منذ عام وبضعة شهور وموضوعه لا يزال صالحاً للنشر وإن تغيرت بعض الظروف كموت سلطان  ... أعيد نشره وكذلك أعيد نشر مقال آخر بعنوان { وفاة ظالم } وهذا الظالم لم يكن سوى وزير الداخلية السابق نايف , وما أدراك أيها القارئ من هو نايف ومن هم آل سعود ...

وأيضاً لا يفوتني أن أعرض لكم هذا الشريط الخاص ب CNN كي تروا بأعينكم العجب العجاب في سيرة هذه العائلة المالكة والشريط لا يقول أكثر من أن ثروة سلطان الخاصة التي { نهبها هذا الشريف بكلتى يديه الطاهرتين !} والتي وزعها لعياله قبل أن يفارق الدنيا عاريا إلا من قطعة قماش تغطي سوأته بلغت  270.000.000.000 مليار $ مائتين وسبعين مليار دولار أميركي فقط !!!
لسان حالي يقول , وعمركم يطول إن الذكرى بهؤلاء الحفنة من البشر تنفع المؤمنين ..}






     { بسم الله الرحمن الرحيم }


وَلَقَد ْيَسَرْنَا القُرْآنَ لِلذِكْرِ فَهَل ْ مِنْ مُدَكِرِ {40} وَلَقَدْ جَاءَ

ءَالَ فِرْعَوْنَ النُذُرُ {41} كَذَبُوا بِآيَاتِنَا كُلِهَا فَأخَذْنَاهُمْ

أَخْذَ عَزِيْزِ مُقْتَدِرِ {42} أَكُفَارُكُمْ خَيْرٌ مِنْ أُولاًئِكُم ْ أَم ْلَكُمْ

بَرَاءَةٌ فِي الزُبُرْ { 43} أَمْ يَقُوْلُوْنَ نَحْنُ جَمِيْعٌ مُنْتَصِرٌ {

44} سَيُهْزَمُ الجَمْعُ وِيُوَلُوْنَ الدُبُرَ {45} بَلِ السَاعَةُ مَوْعِدُهُم  

وَالسَاعَةُ أَدْهَى وَأَمَر ُ{ 46} إِنَ المُجْرِمِيْنَ فِي ضَلَالِ وَسُعُرِ

{47} يَوْمَ يُسْحَبُوْنَ فِي النَارِ عَلَى وُجُوْهِهِمْ ذُوقُوا مَسَ سَقَرَ

{48} إِنَا كُلَ شَيْءِ خَلَقْنَاهُ بِقَدَر ْ{49} سورة القمر .


 


" رسالة الى ملك الحجاز { السعودية } عبد الله "




أيها الملك , محتار أنا كيف أحييك وأنت غني عن التعريف ومعروف لدى الجميع , هل أخاطبك ب { شالوم } أو أحييك بتحية الإسلام , أي التحيتين تفضل أيها الملك  .ربما تفضل الأولى لأنها أقرب الى نفسك و... الى أصلك { الكريم } الذي بات معروفاً منذ زمن ليس بالقصير , ولكن لا أحد يكاد يجرأ على الكلام عنه سوى قلة من المنفتحين تصفونهم أنتم بالمرتزقة حيناً والعميلة أحياناً وربما في المستقبل من الأيام تقولوا إنها { مندسة } .

أنت معذور في ذلك لأنه من كان مثلك بعيد عن الله وعن روح الإسلام الأصيل وليس الدخيل والمندس { كاسلامك } وينهب شعبه المغلوب على أمره " طواعية " جهاراً ليلاً نهاراً ويسطوا على مقدرات الأمة الإسلامية في وضح النهار وفي عين الشمس وثروته { الحرام } والمتواضعة تقدر بمئات المليارات من الدولارات { ولا يفرق بين ثروته الشخصية وبين أموال المسلمين العامة هي حال واحد عنده وعند الذين سبقوه } التي تعود أصلاً لشعب الحجاز والشعوب الإسلامية قاطبةً .

لقد قرأت عن آخر مآثرك الخالدة أنك عرضت شراء موقع  facebook لصاحبه اليهودي والمنتمي لسلالتكم نفسها مارك زوكربيرج بمبلغ يسيل له اللعاب 150 مليار دولار $ , ربما لقمع ولمنع الإحتجاجات المتعاظمة ولإحكام السيطرة على هذه الوسيلة الإعلامية الذائعة الصيت , هذا الخبر التقرير قد نشره موقع داون وايرز , وهذا  الأمر لم يكن مفاجئاً لي كثيراً وللمتابعين أيها الملك , فأموال المسلمين الوفيرة بحمد الله تتلاعبون بها كلتا اليمين والشمال وتبذروها تبذيراً في غير محلها وفي غير شرع الله وفي غير ما أمر الله سبحانه وتعالى ولا أظن أن احداً من مفتييكم إن كان إبن باز أو آل الشيخ أو أحداً من قبلهم أو سيجيء أحد من بعدهم نصحوكم أو سينصحوكم بجواز ما تفعلون { ولن ننسى لإبن باز فتواه المشئومة بإحضار الأمريكان وعملائهم من الصهاينة للبلد الحرام كل شيئ يباع ويشترى حتى الفتاوى وإني اسأل الله أن يحاسبه حساباً أليما ًوشديدا ًيوم يقوم الناس لرب العالمين هو وفهد المنحط } أو بجواز أنكم تحدون الله وتتعاملون وتوالون الكفار { أصدقائكم الأمريكان المخلصين وإني أسأل الله أيضاً أن يحشركم معهم أو يحشرهم معكم لا فرق لأنكم من طينة واحدة أنتم والآخرون الصلبان } . وكي لا أخرج عن الموضوع لا يوجد هناك من حسيب ولا رقيب ولا حتى .. ضمير ولو { ميت } يذكركم بأيام الله التي أنتم عنها غافلون . 150 مليار دولار , ترى أيها الملك ماذا لو حسنت من وضع شعبك الذي يعاني من الفقر والفاقة والعوز والبطالة { أكثر من ثلاثة ملايين عاطل عن العمل والإرتفاع يتصاعد } والمرض وهناك دراسة غير رسمية تقول بأن 60 % بالمئة من المواطنين يعيشون تحت خط الفقر هذا بفضلك وبفضل أشقائك النهابين . فماذا فعلت بشأنهم ! , وماذا فعلت للسعوديات { الحجازيات } اللواتي يعملن خدماً في قطر وغيرها من البلدان المحيطة لبلد الرسول . هل إعطاء كل ذي حق حقه هو بدعة أو كفر أو هو مخالف لشرع الله أو لحدوده , وأنت ومن قبلك فهد والعائلة الفاسدة كلها تتبجح بعقيدة الإسلام السمحاء حتى أن المرء يخالكم بأنكم من زهدكم قائمون راكعون ساجدون لذكر الله حافظون , و { ِللِحَاكُم طائلون } " لحاكم جمع لحية " .
. فماذا فعلت بربك للإسلام يا عبد الله وأنت منه بريء فكما أن " رُبَ قارئ للقرآن والقرآن يلعنه " فأيضاً
لا بد أن يكون هناك { رُبَ متمسح بالإسلام ومدعي الإسلام
والله يلعنه } نرجو إخبارنا أيها الملك أنت من أي نوع الأول أم الثاني هل أنت متمسح بالإسلام أم مدعي الإسلام ! أم كلتيهما معاً . ماذا فعلت غير أنك وعائلتك المريبة " كاد المريب أن يقول خذوني " لوثت سمعة الإسلام , وشرف الإسلام ,وأهنت الإسلام في مقتل  , ودمرت الإسلام بمنهجية قل نظيرها في التاريخ المعاصر او الغابر , والآن تعربد وتعد العدة لمحو الإسلام عبر تشييدك لمعالم ماسونية { صديقة } في الحرم المكي على أنقاض منزل رسول الله صل الله عليه وسلم
ولم تكتفي بذلك بل حولته عن عمد الى مرحاض عمومي . تريد أن تشيد أصناماً تُعبَدُ لغير وجه الله ,و تصرفك هذا لا يدل أبداً عن جهل وإنما يدل عن علم فالحقيقة إننا نحن

الأغبياء إكتشفنا هذه الحقيقة متأخرين ,  و... مؤخراً . عدا أنك وجميع أفراد عائلتك { عصابتك } وخاصة أخيك سلطان { النهاب الوهاب عليه من الله ما يستحق قد بذرتم ولا تزالوا خزائن المسلمين بالعهر المباح وبتشييد القصور وبالمؤامرات على الإسلام والمسلمين حتى يكاد  لم ينجو  من مخالبكم إلا  قلة قليلة من البلدان العربية فمن مؤامراتكم على فلسطين واليمن والعراق وأفغانستان ولبنان والسودان والصومال ومؤخراً سوريا وعلى بعض { مشخات } الخليج في الماضي . أما الحديث عن سلطان الذي يعتبر أكبر لص في التاريخ بثروة قدرت ب 270 بليون دولار $ فهذه الحكاية وحدها بحاجة لمجلدات عن فن السرقة , وإني أتمنى أن يأتي يوم أؤلف فيه كتاباً عن عائلتك " الكريمة }  وسوف  أسميه {  كيف تسرق أمة الإسلام وتدعي أنك مسلم !!!} والآخر هو طبعاً عن سلطان وإن شاء الله سوف أسميه { كيف تسرق مليار دولار في خمسة دقائق على طريقة سلطان بن مرخان }  .وسوف أرسل لك النسخة الأولى من كل إصدار هدية فقط أرسل لي عنوانك إذا تكرمت { هذا إذا بقيت حياً ولم تغادرنا الى جحيمه تعالى } . وبخصوص المنحوس الملك فحم عفواً فهد فإن فضائحه ما زالت
بعد رحيله تزكم الأنوف فقد طالبت زوجته { المسيحية }  الفلسطينية الأصل قبيل رحيله بشهور والموجودة في بريطانيا عن تقدمها بدعوى تطلب فيها حصتها من أموال فهد بصفتها زوجة سابقة , وطلبت رقماً صغيراً لا يذكر وهو 1 مليار جنيه إسترليني وبعد شهور حصلت على مبلغ وقدره 40.00000000 أربع مائة مليون جنيه إسترليني فقط لا غير , وقالت إنها بما معناه ستذل أخوة الملك فهد لأنهم أجبروه على طلاقها , وتحدثت عن أنها وفهد أيام الزواج كانوا يشاهدون الأفلام مع بعض وأيضاً كانوا يذهبون الى كازينوهات القمار للعب " الحلال " { بالإذن من هيئة الأمر بالمنكر والنهي عن المعروف } ووو. وإني أتسائل فعلاً ماذا قدمت هذه العائلة غير قروش للبلدان العربية والإسلامية 50 مليون دولار لليمن مثلاً و500 مليون دولار لفلسطين  { مع العلم أنهم هم الذين كانوا أهم سبب لنكبتها ونحرها بتعاونهم سراً وعلناً مع أصدقائهم الصدوقين البريطانيين قاتلهم الله ومن ثم الأمريكيين لمنع أي جهاد ضد أولاد عمهم اليهود المساكين ووثيقة الغدر والعهر التي كتبها الملك إبليس عبد العزيز بخط يده الرديء شاهداً على ذلك وكلكم يعرف الواقعة } وبعض الرز والسكر والزيت الأمريكي وبعض المعلبات الأمريكية الأخرى التي لا تكفي لسداد الرمق عند حلول الكوارث . وكأن الشعوب العربية والإسلامية تشحذ منك ايها الملك ومن عائلتك النتنة وكأنك تتصدق عليهم من جيبك الخاص وليس من أموال وخزائن وبيوت المسلمين التي أصبحت منذ دنستم بيت الله الحرام حكراً لكم والفضل بذلك كله لمفتييكم من أمثال بن عبد الوهاب وغيره من علماء السوء الضالين المضلين الساكتين عن الحق الجالبين لأصدقائكم الأمريكان عباد الشيطان والدجال حشركم الله مع كل هؤلاء لانكم تستحقون هذا وأكثر .
أيها الملك ماذا ستقول لربك غداً عندما ترى وجهه العظيم ويسالك عن أموالك , ويقول لك من أين لك كل هذه الأموال , فماذا ستجيب , هل تقول له من مالي " الحر " وأن السعودية كلها مِلْكٌ لي ولعائلتي وأنا لم أفعل شيئاً سوى أنني تصرفت بمالي على النحو الذي بدا لي . فماذا عن الفقراء والمحتاجين والمعوزين والأيتام والأرامل { وما أكثرهم في بلادك } والشعوب الإسلامية في كل بقعة من بقاع الأرض لما لا يصلهم شيء من أموال النفط والذي لهم فيه حق بصفتهم مسلمين يعبدون الله ويتوجهون بالعبادة الى القبلة . هل تعتقد بأنك راعيت حدود الله في عملك هذا . وهل تعتقد بأنك أرضيت الله ورسوله والمؤمنون بعمالتك وخيانتك للأمانة التي كلفك الله بها , وأين هو حق الرعية عليك ؟ وتحالفك الغادر وولائك وعائلتك للكفار من الأمريكان أصحابك وأصدقائك وأولاد عمك اليهود , ماذا ستقول له غداً يا عبد الله , ماذا ستقول وتجيب رب العزة وأنت في هذا السن , في أرذل العمر !

نحن والشعوب العربية لنا رب كريم أكرم وأرحم وأغنى منك , إننا لا ننتظر منك شيئاً , ننتظر فقط أن يأخذ الله أمانته ويأخذك أخذ عزيز مقتدر .

كلنا يعرف ايها الملك بأن البذرة الفاسدة لا بد وأن تنجب بذرة فاسدة مثلها أو أكثر منها فساداً . ووالدك الملك عبد العزيز { عبد الإنكليز } الفاسد الكبير الصهيوني قلباً وقالباً أنجب عيالاً فاسدين , حقودين على العرب والمسلمين , بائعوا ضمير { إذا وجد } , ظلام ظالمين , قتلة مأجورين { بإسم الدين } , رشاة مرتشون { لعن الله الراشي والمرتشي } ,عملاء خائنون , سراق ولصوص محترفون , مزوروا تاريخ كذابون { وكذبهم مفضوح }, خداع آثمون , عهار في وكر الرذائل مرتمون , يهود الهوى والأطباع { آسنون } , سفهاء للدولار والريال هم عابدون , أذلاء للدنيا راكعون , جهلاء , خبثاء , رعاع , لنار جهنم واقعون , نقول إن شاء الله .

هذا الكلام أيها الملك ليس حقداً دفيناً عليك فأنت بنظري لا أعيرك إهتماماً , فمكانك بنظري ليس في الدور ولا في القصور بل هو بعد قطع اليد , خلف قضبان السجون والقبور .

كل الذي أردت أن أخبرك إياه وانت في التسعينيات من العمر بأنك ذاهب للقاء الرحمن , فأنا أذكرك  بأن عذاب الله شديد . وإني أنا وغيري لن نسامحك لا أنت ولا جميع حكام السعودية " الحجاز " على أفعالكم بالمسلمين والعرب , وتبذيركم لفلوس الأمة الإسلامية ذات الجسد الواحد إذا اشتكى منه عضو تداعت جميع الأعضاء بالسهر والحمى هذا قول النبي الأكرم وليس قولي . هي فلوس الأمة الحجازيين أولاً ومن ثم فلوس جميع المسلمين , وأنا أشكوك الى الله بأنك لم تراعي الأمانة في ملكك , و ولست ممن يستاهلوا مني الرحمة على { هلاكك } وإني سأقول لله سبحانه وتعالى يوم أقف بين يديه أن يقتص منك ومن شجرة عائلتك الخبيثة والتي إن شاء الله ستجز من جذورها بعيد فناءك , عندها ... ستقف يوم الدينونة مع عائلتك الكريمة - اللئيمة وستقولوا يا ليتنا كتا ترابا . نعم أنه الحق من ربك , يا ليتكم كنتم ترابا !


                             

{ وفاة ظالم }  


” مات ملك التعذيب . يا نايف , إن ربك لبالمرصاد ! ” ” دعونا على نايف , فمات بعد ثلاثة ايام ” !!! بسم الله الرحمن الرحيم . لم يكاد يمضي أكثر من ثلاثة أيام من نشرنا ل مقالين عن التعذيب والإعتقال القسري في سجون آل سعود اللئام في ” الحجاز ” السعودية . حيث أشرنا الى أن نظام أعداء الله والإنسانية جمعاء آل سعود { ربنا لا يسعدهم لا في الدنيا ولا في الآخرة هم ومفتيهم ومن كان على شاكلتهم من الذين ” كفروا ” بأنعم الله وإستبدوا وظلموا وأهانوا جميع شعوب العرب والمسلمين , وسرقوا نفطهم وثرواتهم الذي يجب أن تكون مكرسة لصالح جميع المسلمين والعرب في كافة أرجاء المعمورة . وليست مكرسة لفئة ضالة { يهودية قلباً وقالباً } لا تؤمن بالله , ولا تعرف حدوده , وحاقدة على العرب . والإسلام والمسلمين , وتتمسح بالإسلام , والإسلام منها بريء براءة الذئب من دم يوسف . هذه الفئة الحقيرة لها رب واحد ” المال ثم المال ثم المال ” فهم وكما أخبرنا نبينا محمد صل الله عليه وسلم بأن هناك فئة من الناس , ربهم الدرهم والدينار , و عبيد آل سعود هم من أولئك البشر , بل هم أولهم . إن ” مشخات ” الخليج وليس مشيخات الخليج وعموم حكامها لم يجلبوا الى الإسلام إلا السم الزعاف بعمالتهم للإنكليز والأمريكان ولكل من هو يوافق مصالحهم الآنية , ولكل من يستطيع أن يحافظ على عروشهم { الآيلة للسقوط عما قريب } ! ففضائحهم ملئ الآذان والأسماع , وبعدهم عن دينهم وربهم لا يخفى على أحد , أما سجونهم فهي أكثر من أن تحصى وهي تفيض بالأبرياء من الناس والمظلومين , والمعترين , والسائلين . والمشكلة لا أحد يتكلم عنهم إلا فيما ندر , أما المنظمات والجمعيات الأهلية فلا أحد يلتفت إليها ويعيرها أسماعاً . فمن ينصف هؤلاء الأسرى المسلمين الأطهار ” المعذبون في الأرض ” , ومن يأخذ لهم حقهم , و ينتقم من ظالميهم ومذليهم , غير المنتقم الجبار . وبالعودة الى مقال سجون تعذيب آل سعود فقد أشرنا على رأس المقال وكان تحت عنوان زوروا صفحة عبد الله ممدوح للتضامن معه , وربنا يفك أسره , ” ربنا خذ الظالمين أخذ عزيز مقتدر ” . فيا لإقدار الله , ويا لمشيئة الله , فكما ذكرنا بعد حوالي ثلاثة أيام من نشرنا لهذا المقال تقبل الله سبحانه وتعالى دعائنا على طاغية آل سعود المجرم الكبير و” ملك التعذيب ” نايف بن عبد العزيز , وأخذ بنيات قلوبنا الصافية المحبة للعدل { الغائب } والخير . وأخذ هذا السفاح الكريه الظالم والفاسد كعائلته أخذ عزيز مقتدر . نرجو أن يكون قد ذهب الى جهنم التي كان ” يرسل الشباب والشيوخ والنساء والأطفال اليها ” نرجو أن يكون هذا مصيره الذي يستحقه عن جدارة , كي يعلم بأن مصير الناس لا يحدده إلا خالقه رب العالمين , وأيضاً كي يعلم علم اليقين بأن من يدين يدان , ومن غير الديان رب العالمين يقتص من الظالمين . هو ربنا واليه المصير . فقد توفي أمس السبت { سبت اليهود } سفاح ” الجزيرة ” العربية السادي ولي العهد نايف في الخارج عن عمر 79 عاماً , قضى نصفها تقريباً من عام 1975 الى أكتوبر 2011 وزيراً للداخلية , أي قضى نصف عمره تقريباً في قتل الناس , وتعذيبهم , والتسلية بهم عبر سجنهم دون محاكمات , لا كريمة , ولا عقيمة , أو حتى وهمية , أو صورية , وإذلالهم تحت مختلف أنواع التعذيب , من جعله السجناء لا ينامون لمدة أسبوع أو أكثر , والإبقاء على بعض السجناء في زنازين منفردة , لجعلهم تحت التعذيب النفسي والجسدي لمدة ثلاثة شهور وزيادة .وإطفاء السجائر المشتعلة على جسد المسجون فى أماكن حساسة { قمة السادية , بعض البلاد العربية تطبق هذا الفعل الجبان والعديم الإنسانية } الصفع على الوجه والركل بالأرجل والضرب بالحزام الجلدي . وأيضاً الضرب بالسوط والخيزران حتى يتفجر جلد الظهر والقدم بالدم { ربنا شل أيدي جميع آل سعود ومنتهكي حدود الله } . سباب الذات الإلهية والشتائم للرسول الكريم , من بعض سجاني آل سعود , والتهديد بإنتهاك العرض { اللواط } , والتعرية الجسدية , والإنتهاك الجنسي المحرم , والكي بالنار . تعرض المعتقلين للإهمال الصحي والنفسي وحرمانهم من النوم . حرمان بعض المعتقلين من بعض الحقوق الشرعية والنظامية من إكمال دراستهم . تهديدات بالقتل وإعتقال الأهل . هذا ملخص لما يحدث في سجون هؤلاء المحتالين الكاذبين المنحلين من كل عقيدة , كل عقيدة في هذا العالم تلعنهم وتلعن فعلهم الذي يمارسوه تحت ستار الإسلام , وما هو في الإسلام في شيء .الوحوش الضارية أرحم وأحن على بعضها البعض من أفعال هؤلاء الأبالسة . اللهم لا شماته بأحد كلنا أموات وإن كنا الآن أحياء , لكن الذي يدعو للعجب أين هم علماء ومفتوا هؤلاء الحكام الضالين المضلين , ولماذا هم بعيدون تماماً ومغيبون عن أحوال الناس { يبدو أنهم في قصورهم مشغولون } , نسوا بأنهم مسئولون وسيحاسبون . التلفاز السعودي المنافق دائماً وأبداً قال بأن الأمير نايف ” وهب نفسه لخدمة دينه وأمته ” كذبوا والله لأنه تنازل عن دينه وربه ووهب نفسه للشيطان وربعه . رتلوا معي بسم الله الرحمن الرحيم ” وَمَن أظلَمُ مِمَنِ افتَرَى عَلَى اللهِ كَذِباً, أُولَئِكَ يُعرَضُونَ عَلَى رَبِهِم وَيَقُولُ الأَشهَادُ هَؤُلاَءِ الَذِينَ كَذَبُوا عَلَى رَبِهِم , ألاَ لَعنَةُ الله عَلَى الظَالِمِيِن , الذِينَ يَصُدُونَ عَن سَبِيلِ الله وَيَبغُونَهَا عِوَجاً وَهُم بِالآخِرَةِ هَم كَافِرُونَ ,أُولَئِكَ لَم يَكُونُوا مُعجِزِينَ فِى الأَرضِ وَمَا كَانَ لَهُم مِن دُونِ الله مِن أَولِيَاءَ, يُضَاعَفُ لَهُمُ العَذَابُ, مَاكَانُوا يَستَطِيعُونَ السَمعَ وَمَا كَانُوا يُبصِرُونَ, أُولَئِكَ الذِينَ خَسِرُوا أَنفُسَهُم وَضَلَ عَنهُم مَا كَانُوا يَفتَرُونَ, لَا جَرَمَ أَنَهُم فِى الآخِرَةِ هُمُ الأَخسَرُونَ… لا ندري لهذاالوحش من سيرة طيبة سوى ما ذكرنا من أفعال خبيثة يندى لها الجبين , وتُزكم منها الأنوف , وتقشعر لها الأبدان من شدة الأهوال التي هي ملئ السمع والبصر , ولم يأخذ معه { حياً وميتاً } إلا اللعنات التي يستحقها كل من هو على شاكلته و… يكفي أنه أحد أفراد هذه العصابة { النجسة } التي نجست ولا تزال { حجازنا الحبيب } و … {الشجرة تعرت و تساقطت أوراقها كلياً ولم يبقى إلا ورقة جافة يابسة تتأرجح في الهواء وستسقط عما قريب , ” ننتظر بفارغ الصبر سقوطها المدوي ” وبئس السقوط .


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ابو علي الكردي
المدير


عدد المساهمات : 4624
تاريخ التسجيل : 01/09/2013
العمر : 55
الموقع : أربيل

مُساهمةموضوع: رد: رسالة الى ملك { السعودية } الحجاز !   الإثنين ديسمبر 09, 2013 8:41 am

"إن ربّك لبالمرصاد "
ماذا يفعل الفراعنة بالأموال التي يكدسونها عندما يموتون وبماذا تفيدهم عند الملك العادل
شكرا لك أخي العزيز سامي بارك الله فيك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://iqra.ahlamontada.com
 
رسالة الى ملك { السعودية } الحجاز !
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى اقرأ الثقافي :: القسم العربي :: مقالات ومواضيع الأعضاء-
انتقل الى: